أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

اشتعال أزمة جِيَف البقر المقدس بالهند .. والسبب تعذيب الهندوس للمنبوذين

2016-10-07

زمان الوصل TV (فرانس برس – الهند)

تنتشر في ارجاء غرب الهند جيف الأبقار في الهواء الطلق، إذ إن أفراد طبقة "داليت" أو المنبوذين المكلفين بجمعها، مضربون عن العمل منذ تموز/ يوليو الماضي احتجاجا على التمييز الذي يعانون منه. على مدى أجيال عدة، عملت عائلة سومابهاني على جمع جيف الأبقار المقدسة في الديانة الهندوسية، وتقطيعها، لكن رب العائلة هذا متوقف عن العمل منذ أشهر. فقد أثار مقطع مصور يظهر هجوما نفذه متشددون هندوس على أفراد من "الداليت"، في ولاية غوجارات شمال غرب الهند مسقط رأس رئيس الحكومة ناريندرا مودي، غضبا واسعا في صفوف أبناء هذه الطبقة الدنيا في الهند. وصورت هذه الحادثة وانتشر المقطع كالنار في الهشيم على مواقع الإنترنت، وأثار احتجاجات كبيرة في غوجارات. وقام متظاهرون غاضبون من الداليت بوضع جيف أبقار في مبان عامة، وأحرقوا حافلات، ورموا الشرطة بالحجارة فسقط شرطي قتيلا. وبعد التحقيقات، تبين أن المنبوذين الأربعة أبرياء مما نسب إليهم، وأن البقرة قتلها أسد. نتيجة لهذه الحركة الاحتجاجية، امتلأت المنطقة ببقايا الأبقار المتحللة، وأجبر السكان على جمع هذه الجيف في أرض واسعة، وهي المهمة التي كانت موكلة للمنبوذين. ومع أن الدستور الهندي ألغى الفروقات الطبقية منذ استقلال الهند، إلا أن نظام الطبقات ما زال متجذرا في المجتمع، وما زال ملايين المنبوذين يعانون من تمييز يومي. يبلغ عدد أبناء هذه الطبقة 200 مليون نسمة، وهم يقبعون في أدنى سلم طبقات المجتمع الهندي. وغالبا ما توكل اليهم مهام يتعفف أبناء الطبقات الاخرى عن القيام بها، مثل دفن الموتى وإزالة الفضلات البشرية.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"تويتر" يغلق 4258 حساباً إماراتياً يستخدم أسماء وهمية      بيدرسن إلى دمشق.. والنظام يرفض أي تعديل على الدستورية      مظاهرات على "باب الهوى" تضع الأسد والجولاني في كفة واحدة      قوات أمريكية ـ كردية تقتل شخصين من عائلة "الهفل" بدير الزور      "قسد" تشن حملة تجنيد كبيرة لشباب الرقة      "فيسبوك" تعمل على تطوير نظارة ذكية بالشراكة مع Ray-Ban      صحيفة: واشنطن تدرس نقل أسلحة إضافية للمملكة      "تويتر" يغلق حساب "القحطاني" لعلاقته بمقتل الخاشقجي