أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أبو عبدو يتحدى بعربته رصاص القناصة لسقاية بعض أبناء يلدا

2016-10-06

زمان الوصل TV (خاص – جنوب دمشق) تصوير ومتابعة: أبو بحر الجولاني

في بلدة يلدا المحاصرة جنوب دمشق لا مياه صالحة للشرب، ولا وسائل نقل يمكنها جلب المياه النقية، ولا حوامات دولية تسقط قوارير المياه لإنهاء عطش المحاصرين.. وحدها عربة أبو عبدو من تتصدى لتلك المهمة. اثنين من الكيلومترات ذهابا ومثلها إياباً ولعدة مرات يقطعها أبو عبدو جاراً عربته لجلب مياه الشرب من حي القدم مروراً بمخيم اليرموك متحدياً وعورة الطريق ومخاطره. تكلفة نقل بعض "بيدونات" الماء النقي مشقة وتعب، وأكثر من ذلك أن يضع الرجل نفسه عرضة للموت بطلقة قناص في أي لحظة في سبيل تأمين لقمة العيش، أما البيع فبأسعار رمزية لا للمتاجرة بلد لسد رمق أطفاله الستة. بلدات يلدا وبيبلا وبيت سحم تعاني انعداماً في المياه الصالحة للشرب وإن استطاع أبو عبدو تأمين بعض الماء فمن يسقي نحو 100 ألف مدني عرضة للأمراض والموت وهم يشربون الماء الملوث.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
مقتل امرأة وزوجها بتبادل إطلاق نار بين مقاتلي "مغاوير الثورة" في مخيم الركبان      أهالي "نافعة" يردون على "حسام لوقا": بعد أن ذقنا طعم الحرية لن نقبل أبداً بالعبودية      إيران تستحوذ على مشروع لبناء 30 ألف وحدة سكنية في سوريا      جوجل تحظر خدماتها على هواتف أندرويد الجديدة في تركيا      المستثمرون الكويتيون الشيعة.. موسم الهجرة إلى سوريا      طيران الأسد وروسيا يواصل قتل المدنيين في إدلب      قطر تقدم 20 مليون دولار للاجئين الفلسطينيين في سوريا      مظاهرة في دير الزور مطالبة بالإفراج عن المعتقلين