أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أمازون أبو صياح .. استراحة المقاتل في الغوطة

2016-09-30

زمان الوصل TV (خاص ـ الغوطة الشرقية)

تصوير ومتابعة: قصي نور أمازون في الغوطة، متنفس الشباب للهروب من رائحة البارود، ووهج البراميل المتفجرة والقنابل العنقودية. أبو صياح أحد ثوار ريف دمشق حول بيته لمكان أسماه غابة الأمازون، وقد لا يكون المكان ـ حقيقة ـ الأصلح لمثل هذا الاسم، لكن الرجل يراه هكذا، وهو حلم طفولته كما يقول. عصافير من مختلف الأنواع، بلابل وحساسين وشحارير، ومعها الأثاث والتحف العريقة لاجئة هنا هربت جميعها من قصف طائرات الأسد وبوتين. جلسات سمر ملؤها الموسيقى والطرب باستخدام آلة البزق أما العصافير فتلعب دور الكورس بتغريداتها، ليرتاح الحاضرون ولو لساعات من الجبهة والبندقية.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
محاولتا اغتيال تستهدفان مسؤولين مقربين من "تحرير الشام"      الآلاف يتظاهرون في الجزائر للمطالبة برحيل بوتفليقة      باريس وبرلين ترفضان الاعتراف بسيادة "إسرائيل" على الجولان      ألمانيا.. خلافات محلية بشأن تكاليف تمويل اللاجئين      قصف الأسد والروس يتسبب بنزوح 200 ألف مدني من إدلب وحماة خلال 5 شهور      الدولار يتجه صوب الانخفاض للأسبوع الثاني      أردوغان: رئيسة وزراء نيوزيلندا "نموذج" لزعماء العالم      لبنان.. أرقام هزيلة لإعادة توطين السوريين و80% منهم يرغبون بالعودة إلى سوريا حسب المفوضية