أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أمازون أبو صياح .. استراحة المقاتل في الغوطة

2016-09-30

زمان الوصل TV (خاص ـ الغوطة الشرقية)

تصوير ومتابعة: قصي نور أمازون في الغوطة، متنفس الشباب للهروب من رائحة البارود، ووهج البراميل المتفجرة والقنابل العنقودية. أبو صياح أحد ثوار ريف دمشق حول بيته لمكان أسماه غابة الأمازون، وقد لا يكون المكان ـ حقيقة ـ الأصلح لمثل هذا الاسم، لكن الرجل يراه هكذا، وهو حلم طفولته كما يقول. عصافير من مختلف الأنواع، بلابل وحساسين وشحارير، ومعها الأثاث والتحف العريقة لاجئة هنا هربت جميعها من قصف طائرات الأسد وبوتين. جلسات سمر ملؤها الموسيقى والطرب باستخدام آلة البزق أما العصافير فتلعب دور الكورس بتغريداتها، ليرتاح الحاضرون ولو لساعات من الجبهة والبندقية.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
هزيمة مفاجئة لتوتنهام أمام نيوكاسل في الدوري الإنجليزي      زعيم ميليشيا حزب الله يتوعد "إسرائيل": لا تعيشوا أو تطمئنوا أو ترتاحوا      غازي عنتاب.. مشاجرة بالسكاكين والشنتيانات تردي 8 سوريين بين قتيل وجريح      ميركل: علينا أن نستخدم كل السبل لتخفيف التوتر مع إيران      بمشاركة نخبة من الفنانين.. البدء بتصوير مسلسل"الحي العربي" في الدوحة      البيت الأبيض: ترامب نادم لعدم رفعه الرسوم على الصين بشكل أكبر      حكومة "الإنقاذ" تمنع محامين من الترافع والتقاضي أمام محاكمها      "إسرائيل" تكشف عن تفاصيل جديدة للضربة العسكرية قرب دمشق