أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أمازون أبو صياح .. استراحة المقاتل في الغوطة

2016-09-30

زمان الوصل TV (خاص ـ الغوطة الشرقية)

تصوير ومتابعة: قصي نور أمازون في الغوطة، متنفس الشباب للهروب من رائحة البارود، ووهج البراميل المتفجرة والقنابل العنقودية. أبو صياح أحد ثوار ريف دمشق حول بيته لمكان أسماه غابة الأمازون، وقد لا يكون المكان ـ حقيقة ـ الأصلح لمثل هذا الاسم، لكن الرجل يراه هكذا، وهو حلم طفولته كما يقول. عصافير من مختلف الأنواع، بلابل وحساسين وشحارير، ومعها الأثاث والتحف العريقة لاجئة هنا هربت جميعها من قصف طائرات الأسد وبوتين. جلسات سمر ملؤها الموسيقى والطرب باستخدام آلة البزق أما العصافير فتلعب دور الكورس بتغريداتها، ليرتاح الحاضرون ولو لساعات من الجبهة والبندقية.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
النفط يتراجع بفعل زيادة المخزونات الأمريكية      ماي تناشد حزب العمال البريطاني دعم "فرصتها الأخيرة" لتسوية قضية الخروج      سمير سعيفان لـ "اقتصاد": معادلة صفرية تحكم العلاقة الروسية – الإيرانية في سوريا      سفنية بلا طاقم تستعد لعبور المحيط الأطلسي      تركيا تخفض رسوم واردات من الولايات المتحدة      غراهام: إيران نسقت الهجمات على السفن في الشرق الأوسط      واشنطن: سنرد بسرعة وبشكل مناسب إن استخدم الأسد الكيماوي في إدلب      فصائل المقاومة تستعيد "كفر نبودة" بالكامل وتقتل 48 عنصرا من قوات الأسد