أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أمازون أبو صياح .. استراحة المقاتل في الغوطة

2016-09-30

زمان الوصل TV (خاص ـ الغوطة الشرقية)

تصوير ومتابعة: قصي نور أمازون في الغوطة، متنفس الشباب للهروب من رائحة البارود، ووهج البراميل المتفجرة والقنابل العنقودية. أبو صياح أحد ثوار ريف دمشق حول بيته لمكان أسماه غابة الأمازون، وقد لا يكون المكان ـ حقيقة ـ الأصلح لمثل هذا الاسم، لكن الرجل يراه هكذا، وهو حلم طفولته كما يقول. عصافير من مختلف الأنواع، بلابل وحساسين وشحارير، ومعها الأثاث والتحف العريقة لاجئة هنا هربت جميعها من قصف طائرات الأسد وبوتين. جلسات سمر ملؤها الموسيقى والطرب باستخدام آلة البزق أما العصافير فتلعب دور الكورس بتغريداتها، ليرتاح الحاضرون ولو لساعات من الجبهة والبندقية.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الأمم المتحدة تؤكد تعرض 4 نقاط طبية للقصف خلال يومين      آليات عسكرية للأسد داخل قاعدة أمريكية سابقة في ريف الرقة      روسيا تسيطر على قاعدة جوية في "عين العرب" أخلتها القوات الأمريكية      المرجعية الشيعية العراقية ترفع سقفها وتؤيد المظاهرات وترفض التدخل الخارجي      قتلى للأسد شرق إدلب..وروسيا تنتقم بارتكابها مجازر بحق المدنيين (صور قاسية)      "يلا ارحل يا صفدي".."باسيل" يؤكد موافقة "الصفدي" على تشكيل الحكومة اللبنانية      فقط بعد التوغل التركي.. مصر "قلقة" من مساعي التغيير الديموغرافي في سوريا      ألمانيا.. حزب يميني يواجه مئات آلاف السوريين بخطة رباعية الرؤوس