أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

سجلات طوق دمشق العقارية هدف لنظام الأسد .. والقوى المحلية تعيد نقلها وأرشفتها

2016-09-05
زمان الوصل TV (خاص - ريف دمشق) تصوير: قصي نور لم يكتف نظام الأسد وحلفائه بتخطيطاتهم الشيطانية لأحداث التغيير الديمغرافي على طوق العاصمة دمشق، بل يسعَى جاهداً بما أتيح له من وسائل تدميرية إلى طمس أثر الصحائف العقارية للسكان وتحويلها إلى رماد، كما حدث تباعا في الدوائر العقارية لغوطة دمشق الشرقية. السجل العقاري التابع للمجلس المحلي في بلدة عربين لم يكن أفضل حظا من غيره , فالقصف الجوي والمدفعي طال قسما كبيرا من أوراقه وسجلاته والتي شملَت سنداتِ ملكية للأهالي و أوراق ثبوتية لعمليات البيع والشراء في 11 منطقة عقارية تابعة للقطاع الأوسط. ويحاول القائمون على الدائرة العقَارية جمع ما يمكن جمعه من أوراق سليمة لا تزال عالقة تحت الركام، و نقلَها لمكان آمن يحفظ الحقوق المدنية للمواطنين من سماسرة تزوير بيع العقارات، وخاصة أولئك المهجرين الذين حملوا معهم مفاتيح بيوتهم وممتلكاتهم كما فعل أقرانهم الفلسطينيين ذات يوم بانتظار عودة طال أجلها.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الحرائق واحتكار الإدارة الكردية لشراء المحاصيل يقلقان مزارعي "الجزيرة"      لأول مرة.. الشمبانزي يأكل السلاحف      تيريزا ماي تعلن أنها ستستقيل في السابع من يونيو      أميرة رومانية تزور مخيم للاجئين السوريين جنوبي تركيا      "النقد الدولي" يتوقع نمو اقتصاد روسيا 1.4 بالمائة في 2019      مسقط: نسعى لتهدئة التوتر بين واشنطن وطهران      مقتدياً بمعلمه "أبو جودت".. نبيل شمس يدعو لمحاسبة من شاركوا فنانين معارضين في أعمال هذا الموسم      اللاجئون السوريون في هولندا وهاجس "إعادة التقييم"