أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

غصاب زعيم الحمامرة .. 100 عام و100 حفيد وموقف ملتبس

2016-08-30
زمان الوصل TV (خاص – ريف دمشق) تصوير: قصي نور غصاب الحمادة رجل من منطقة المرج، تجاوز المئة عمراً، وقدم ستة من أبنائه شهداء دفاعا عن الشعب السوري ضد نظام الأسد، وبقي لديه مئة واثنين من الأبناء والأحفاد، وهو يرفض مغادرة منزله أو قريته. حياة غصاب مليئة بالمغامرات، حيث شهد عدة حروب ويعي فترة الاحتلال الفرنسي، ولديه من تراثه العملة القديمة التي احتفظ بها طيلة حياته. الشيخ غصاب هو زعيم عشيرة الحمامرة، يحل جميع أمور العشيرة، ومشاكلها مع العشائر الأخرى، وتبرع ببناء مدرسة ومسجد ومقبرة من ماله الخاص للبلدة. كاميرا زمان الوصل TV وصلت إليه، حاولت استجلاء رأيه بما يحدث في البلاد، فبدا ملتبساً خائفاً ومتردداً، سألته عن الثورة فأجاب رغم ا: لم أر منها الخير. وفي سردة الأحاديث عن الفرنكات التي ما زال يحتفظ بها وعن رحلاته التجارية على الجمال إلى حوران، يتكلم الشيخ عن عصر الفرنسيين وكيف أنهم لم يتجرؤوا على ضرب أو ملاحقة من يدخل الجامع على عكس حكم عائلة الأسد. ولربما اطمأن أخيراً لنا فتحدث عن الحصار الذي يتعرض له .. لكن غصاب الحمادة يستحكم بدولته الخاصة ومقدراتها من غذاء وماء وحدود وشعب قوامه كمثل عمره … مئة وبضع جيران.
كلمات دلالية:
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
بدء محاكمة الرئيس السوداني المعزول عمر البشير بتهمة الفساد      مقتل 3 أطفال بانفجار قنبلة عنقودية من مخلفات الأسد بحماة      مواقع لبنانية تتحدث عن كمين محكم يوقع عشرات القتلى لحزب الله في إدلب      إيران تعلق على قرار المنطقة الآمنة.. "انتهاك للسيادة السورية"      السقوط في مستنقع الأزمة السورية.. فؤاد عبد العزيز*      خارجية الأسد تندد بتوجه رتل تركي نحو "خان شيخون"      قوات تركية تدخل ريف إدلب والنظام يوجّه طيرانه باستهدافها      عزل 3 رؤساء بلديات في تركيا لارتباطهم بحزب العمال الكردستاني