أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أم الشهداء.. مقعدة حزينة في مخيم عرسال

2016-08-27

زمان الوصل TV (خاص – شمال لبنان) تصوير: عبد الحفيظ الحولاني الحاجة آمنة العباس من بلدة القصير بريف حمص انتظرت رؤية أبنائها عندما فرقهم الحصار، فأتت أخبار استشهادهم واحداً تلو الآخر على أيدي قوات النظام وميليشيا حزب الله. تم تهجير الحاجّة آمنة وعائلتها قسرياً إلى إحدى مخيمات لبنان، لكن قناصة الأسد لم يتأخروا عن قتل زوجها أثناء هروبهم عبر فتحة القصير (فتحة الموت). تعيش الحاجة آمنة اليوم في خيمة داخل مخيم عرسال وحيدة مهملة تعاني المرض والبؤس والشلل، وسط افتقار أبسط مقومات الرعاية والاهتمام سوى من حفيدتها رجاء التي تحاول زرع الأمل بداخلها.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
مجزرة جديدة.. 12 مدنيا ضحايا استهداف عرس شعبي في ريف حلب      بيروت.. فوضى وإطلاق نار في معقل ميليشيا حزب الله      ميليشيا "سليماني" تتمركز في معمل "قاسيون" بعد طردها من مطار حلب      "الحوثي" يهدد بإستهداف أي سفينة نفطية في البحر الأحمر أو بحر العرب      صيدليات تركية تتهرّب من صرف الدواء المجاني للسوريين      تركيا.. إنقاذ 31 مهاجرا غير نظامي قبالة سواحل "بودروم"      المكسيك: العثور على 791 مهاجراً غير شرعي في 4 شاحنات      الصدر يدعو لقطع الكهرباء عن المسؤولين حتى يشعروا بالمدنيين