أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أم الشهداء.. مقعدة حزينة في مخيم عرسال

2016-08-27

زمان الوصل TV (خاص – شمال لبنان) تصوير: عبد الحفيظ الحولاني الحاجة آمنة العباس من بلدة القصير بريف حمص انتظرت رؤية أبنائها عندما فرقهم الحصار، فأتت أخبار استشهادهم واحداً تلو الآخر على أيدي قوات النظام وميليشيا حزب الله. تم تهجير الحاجّة آمنة وعائلتها قسرياً إلى إحدى مخيمات لبنان، لكن قناصة الأسد لم يتأخروا عن قتل زوجها أثناء هروبهم عبر فتحة القصير (فتحة الموت). تعيش الحاجة آمنة اليوم في خيمة داخل مخيم عرسال وحيدة مهملة تعاني المرض والبؤس والشلل، وسط افتقار أبسط مقومات الرعاية والاهتمام سوى من حفيدتها رجاء التي تحاول زرع الأمل بداخلها.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
المجلس الإسلامي السوري: حافظ الأسد سلم الجولان وكان حارسا لإسرائيل      الائتلاف يدين حملة التحريض الممنهجة ضد اللاجئين السوريين في لبنان      أبل تلقي الضوء على خدمات جديدة تتعلق بالتلفزيون وبطاقات الائتمان والألعاب      200 مليون يورو خسائر يوم واحد لاحتجاجات السترات الصفراء في فرنسا      صفقة تبادل.. ثلاثة أسرى مقابل إحداثيات جثث عناصر قوات النظام      النواب الأمريكي يمرر 3 قوانين لزيادة الضغط على فنزويلا      الغنوشي: الشاهد قد يكون مرشح النهضة للانتخابات الرئاسية      حملة للكشف عن مصير آلاف المعتقلين لدى تنظيم "الدولة" في سوريا