أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أم الشهداء.. مقعدة حزينة في مخيم عرسال

2016-08-27

زمان الوصل TV (خاص – شمال لبنان) تصوير: عبد الحفيظ الحولاني الحاجة آمنة العباس من بلدة القصير بريف حمص انتظرت رؤية أبنائها عندما فرقهم الحصار، فأتت أخبار استشهادهم واحداً تلو الآخر على أيدي قوات النظام وميليشيا حزب الله. تم تهجير الحاجّة آمنة وعائلتها قسرياً إلى إحدى مخيمات لبنان، لكن قناصة الأسد لم يتأخروا عن قتل زوجها أثناء هروبهم عبر فتحة القصير (فتحة الموت). تعيش الحاجة آمنة اليوم في خيمة داخل مخيم عرسال وحيدة مهملة تعاني المرض والبؤس والشلل، وسط افتقار أبسط مقومات الرعاية والاهتمام سوى من حفيدتها رجاء التي تحاول زرع الأمل بداخلها.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
أحد المشتبه بهم في قتل الحريري.. لاهاي تتهم سليم عياش بهجمات استهدفت 3 سياسيين لبنانيين      الشبكة السورية تؤكد تطبيق نموذجي "غروزني" و"الغوطة" في "خان شيخون"      لندن.. سنعمل مع شركائنا للرد على الهجمات ضد أرامكو السعودية      ميسي ينضم إلى تشكيلة برشلونة أمام بروسيا دورتموند      مانشستر يونايتد يجدد عقد دي خيا حتى 2023      الدعم يتوقف عن 840 مدرسة في إدلب وحلب وحماة      توتر في القنيطرة بعد اعتداء شبيحة الأسد على مختار "جباتا الخشب"      مبنى "البعث" في السويداء يتعرض لهجوم مسلح