أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

في جوبر قرب مقاهي ومطاعم دمشق .. أم محمد وأم خالد صداقة بين الأنقاض

2016-08-11
زمان الوصل TV – (خاص - ريف دمشق) تصوير: قصي نور معاناة تعيشها سوريات اخترن البقاء في منازلهم بحي جوبر الدمشقي الذي لا يبعد سوى مئات الأمتار عن أحياء العاصمة دمشق حيث مطاعم ومقاهي المدينة القديمة. أم محمد وأم خالد سوريتان تعيشان في حي جوبر الدمشقي وتحت ظرف صعب واستثنائي، مع غياب مقومات الحياة، أو أية مساعدات تمكنهما من إكمال عمر من الصداقة جمعهما. لم تعد البيوت هنا متواضعة وفقط ... أصبحت أشبه بمنازل الأشباح تفتقر إلى كل شيء ... ولا شيء يساعد على الصبر، فلا شباب يمنحهن الأمل، ولا صغار يلعبون ويملأون الحي بالحياة. أم محمد وأم خالد تريدان النصر لسوريا على طاغيتها، وتدعوان الله أن لا تذهب دماء أبنائهن دون تحقيق ما نزفت لأجله.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تراجع أسعار النفط لليوم الثاني مع استمرار ضبابية اتفاق التجارة      تركيا تنتزع تعادلًا ثمينًا من فرنسا في تصفيات "يورو 2020"      ترامب: لا يستبعد تعمد الإدارة الذاتية إطلاق سراح عناصر تنظيم "الدولة"      غوطة دمشق.. الأسد يرفض تسوية أكثر من 3 آلاف شاب      عصابات سرقة تنهب منازل مدينة "يبرود" بريف دمشق      "آسايش" ينهب "العروبة" في القامشلي      فرض عقوبات على تركيا.. ترامب: ليطلب الأكراد من الأسد أو نابليون بونابرت حمايتهم      صور... بعد تدمير النظام والأمريكان والروس جسور الفرات.. من أين تعبر قوات الأسد لمؤازرة "قسد"