أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

في جوبر قرب مقاهي ومطاعم دمشق .. أم محمد وأم خالد صداقة بين الأنقاض

2016-08-11
زمان الوصل TV – (خاص - ريف دمشق) تصوير: قصي نور معاناة تعيشها سوريات اخترن البقاء في منازلهم بحي جوبر الدمشقي الذي لا يبعد سوى مئات الأمتار عن أحياء العاصمة دمشق حيث مطاعم ومقاهي المدينة القديمة. أم محمد وأم خالد سوريتان تعيشان في حي جوبر الدمشقي وتحت ظرف صعب واستثنائي، مع غياب مقومات الحياة، أو أية مساعدات تمكنهما من إكمال عمر من الصداقة جمعهما. لم تعد البيوت هنا متواضعة وفقط ... أصبحت أشبه بمنازل الأشباح تفتقر إلى كل شيء ... ولا شيء يساعد على الصبر، فلا شباب يمنحهن الأمل، ولا صغار يلعبون ويملأون الحي بالحياة. أم محمد وأم خالد تريدان النصر لسوريا على طاغيتها، وتدعوان الله أن لا تذهب دماء أبنائهن دون تحقيق ما نزفت لأجله.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"التغريبة السورية" جدارية تعكس مأساة السوريين في نزوحهم وشتاتهم      الاتحاد الأوروبي: بريكست محاط بالغموض من جانب لندن      داعش البيضاء.. حسين الزعبي*      حصة الأسد لـ"قسد".. واشنطن تدعم المعارضة السورية بـ300 مليون دولار      ضارب السيناتور الأسترالي بالبيض يتبرع لضحايا مجزرة نيوزيلندا بأموال وصلت إليه      مسقط تضبط خلية تجسس تابعة لدولة من "الجيران"      الثورة في عامها التاسع.. تحول المشهد من الصراع في سورية إلى الصراع عليها      بوينغ: نعمل على ضمان سلامة طائرات 737 ماكس