أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

في جوبر قرب مقاهي ومطاعم دمشق .. أم محمد وأم خالد صداقة بين الأنقاض

2016-08-11
زمان الوصل TV – (خاص - ريف دمشق) تصوير: قصي نور معاناة تعيشها سوريات اخترن البقاء في منازلهم بحي جوبر الدمشقي الذي لا يبعد سوى مئات الأمتار عن أحياء العاصمة دمشق حيث مطاعم ومقاهي المدينة القديمة. أم محمد وأم خالد سوريتان تعيشان في حي جوبر الدمشقي وتحت ظرف صعب واستثنائي، مع غياب مقومات الحياة، أو أية مساعدات تمكنهما من إكمال عمر من الصداقة جمعهما. لم تعد البيوت هنا متواضعة وفقط ... أصبحت أشبه بمنازل الأشباح تفتقر إلى كل شيء ... ولا شيء يساعد على الصبر، فلا شباب يمنحهن الأمل، ولا صغار يلعبون ويملأون الحي بالحياة. أم محمد وأم خالد تريدان النصر لسوريا على طاغيتها، وتدعوان الله أن لا تذهب دماء أبنائهن دون تحقيق ما نزفت لأجله.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
ترامب: منفتحون على الحوار مع إيران ولا نسعى لتغيير النظام      كفيتوفا تنسحب من بطولة فرنسا المفتوحة للإصابة      ريف دمشق.. وفد روسي لتخليص الأسد من ألغام "حرستا"      فيلم "علاء الدين" يتصدر إيرادات السينما في أمريكا      كوريا الشمالية: بولتون "مهووس بالحرب"      توترات التجارة بين واشنطن وبكين تهبط بعقود النفط الآجلة      دراسة: الأطعمة الغنية بالألياف تحسن حالة مرضى قصور القلب      معظمهم سوريون.. تركيا تضبط 97 مهاجرا غير نظامي