أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

حلب تخيِّبُ ظنّ الروس والنظام وميليشياته ... مية السلامة يا حلب

2016-07-31

زمان الوصل TV - خاص انقلب السحر على الساحر، فبعد حصار لنحو 400 ألف مدني في حلب، ومشاركة روسيا مع قوات النظام وميليشيات طائفية من إيران والعراق ولبنان، أعلن جيش الفتح في معركة "فك الحصار عن حلب" سيطرته على نقاط لقوات النظام في المزارع المحيطة بتلة "أحد" غربي مدينة حلب، مؤكدا مقتل العديد من عناصر قوات النظام. من جهتها أعلنت حركة أحرار الشام السيطرة على كتيبة الصواريخ المجاورة لكتيبة المدفعية أيضا غربي مدينة حلب بعد معارك عنيفة مع قوات النظام في المنطقة. ونقل مركز حلب الإعلامي عن غرفة عمليات "فتح حلب" إعلانها تحرير "تلة الجمعيات" غربي المدينة. التطورات الأخيرة سبقها تمكن الثوار من كسر خط دفاع قوات النظام في الجهة الجنوبية من حلب وقتل العشرات من المرتزقة، من خلال تفجير مفخختين في معاقل الميليشيات الشيعية، ومن ثم التمكن من تحرير تلة "مؤتة" الاستراتيجية، "معسكر مدرسة الحكمة" وكتلة "الحكمة 1 و 2". وأحصى ناشطون تدمير عدد من الدبابات حتى ساعات عصر الأحد منها 2 في حي الراشدين، و2 في جبهة الحويز، ود بابة على جبهة الراموسه، واغتنام 3 دبابات، بالإضافة إلى رشاش 14.5 على جبهة العامريه، وتدمير جرافة عسكرية ومصفحة على جبهة الكاستيلو. وكذلك تدمير قاعدة "كورنيت" في مبنى الأكاديمية العسكرية. وأعلنت فصائل الشمال اليوم الأحد بدء معركة فك الحصار عن حلب، تمهيدا لتحرير حلب بالكامل.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
نيوزيلندا.. الآلاف يشاركون في تشييع ضحايا مجزرة "المسجدَين"      الهند تحتفل بمهرجان الألوان مع قدوم فصل الربيع      الاتحاد الأوروبي يوافق على تمديد خروج بريطانيا حتى 22 مايو      ميك شوماخر فخور بمقارنته مع والده      الائتلاف: الحملة على المناطق المحررة هي جرائم حرب وضد الإنسانية      "قسد" تسيطر على آخر معاقل التنظيم قرب "باغوز الفرات"      هيئة التفاوض تنتقد زيارة "بيدرسون" لحمص وتطالبه بالتركيز على عمله      تاريخ ميشال عون... ماهر شرف الدين*