أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

تحضيرات واحتفالات العيد .. للفرح حصته في حوران

2016-07-05
زمان الوصل TV تصوير : حاتم الزعبي إرادة الحياة تتخطى سيول الموت القادم من كل حدب وصوب، هذا هو العنوان العريض لما يحاول المدنيون تطبيقه في ريف حوران الغربي مع قدوم عيد الفطر السعيد فلا براميل الأسد وصواريخه، ولا مفخخات تنظيم الدولة والاشتباكات اليومية مع الجيش الحر استطاعت أن تنال من عزيمتهم مصرين على الاحتفال بعيدهم . وعلى الرغم من الأوضاع الاقتصادية المزرية التي تعصف بسكان المناطق المحررة، إلا أنهم يسعون جاهدين لتأمين مستلزمات العيد لأطفالهم من ألبسة وحلويات وألعاب، بغية إعادة شيء من البهجة لتلك القلوب الصغيرة التي أدمتها مشاهد القتل والخراب . يعود العيد مرة أخرى على من أصر البقاء في الداخل السوري حاملا معه فسحة من السعادة المؤقتة، فعند بدء غياب شمس أخر أيامه تتشبث قلوب المدنيين بخيوطه، رافضة عودة الاوجاع والأحزان المؤلمة ومصرة على الفرح من جديد.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الحاجة إلى الرمز... ماهر شرف الدين*      سوريو فرنسا يخلدون "ساروتهم": أشعل الثورة من جديد      انقطاع الكهرباء عن 44 مليون شخص في الأرجنتين وأوروغواي      فرنسا تخطط لإلغاء إعفاءات ضريبية بمليار يورو للشركات      الرقة.. قوات الأسد تفرض على سيارات نقل الطلاب 175 ألف ليرة جمارك      مقتل مدني ونزوح عشرات العائلات نتيجة قصف قوات النظام قرى ريف حلب الجنوبي      ساري يتولى قيادة يوفنتوس الإيطالي      ابنه مختف منذ أشهر على طريقة "العفاريت الزرق".. والد أكبر أعمدة التشبيح الإعلامي يموت قهرا