أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

تحضيرات واحتفالات العيد .. للفرح حصته في حوران

2016-07-05
زمان الوصل TV تصوير : حاتم الزعبي إرادة الحياة تتخطى سيول الموت القادم من كل حدب وصوب، هذا هو العنوان العريض لما يحاول المدنيون تطبيقه في ريف حوران الغربي مع قدوم عيد الفطر السعيد فلا براميل الأسد وصواريخه، ولا مفخخات تنظيم الدولة والاشتباكات اليومية مع الجيش الحر استطاعت أن تنال من عزيمتهم مصرين على الاحتفال بعيدهم . وعلى الرغم من الأوضاع الاقتصادية المزرية التي تعصف بسكان المناطق المحررة، إلا أنهم يسعون جاهدين لتأمين مستلزمات العيد لأطفالهم من ألبسة وحلويات وألعاب، بغية إعادة شيء من البهجة لتلك القلوب الصغيرة التي أدمتها مشاهد القتل والخراب . يعود العيد مرة أخرى على من أصر البقاء في الداخل السوري حاملا معه فسحة من السعادة المؤقتة، فعند بدء غياب شمس أخر أيامه تتشبث قلوب المدنيين بخيوطه، رافضة عودة الاوجاع والأحزان المؤلمة ومصرة على الفرح من جديد.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
العراق ينفي استخدام أراضيه في هجوم "أرامكو"      بشار الأسد يصدر "عفوا عاما"      "مفوضية البعث" تحرم ألفي عائلة سورية في "عرسال" من المساعدات الغذائية      سيادة الرئيس أسماء الأسد.. عدنان عبد الرزاق*      ظريف: أمريكا وحلفاؤها "عالقون في اليمن"      تحقيقات حول احتمال استهداف منشآت "آرامكو" السعودية انطلاقا من العراق      الأسد يعتقل 120 شابا في الغوطة الشرقية      سامسونغ تسخر من هواتف آيفون 11