أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

كبة مشوية على وقع الحنين إلى جرن الصوان والميجنة

2016-06-28

زمان الوصل TV ـ عبد الحفيظ الحولاني ـ عرسال تعبر اللاجئة أم محمد والمقيمة في أحد مخيمات لبنان عن حنينها إلى بلدتها وادوات مطبخها في ريف حمص. العجوز القادمة من جيل الثلاثينات، عاصرت جرن الصوان، ومدقته الحجرية "الميجنة"، في قريتها الريفية البويضة الشرقية في ريف القصير. وهي لا تقتنع بآلات الكهرباء المستخدمة في تقطيع وتحضير "الكبة" وتزيد على ذلك بعدم قناعتها أصلاً بأداء بنات هذا الجيل وطريقة طبخهن. أم محمد التي لم تعاصر تكنولوجيا المطابخ طيلة حياتها تعبر عن حنينها لأشيائها وبلدتها السورية في يوم رمضاني، وهي داخل مخيمها بعرسال تحضر أكلة الكبة لأحفادها.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
التوتر يعود بين الجارتين.. عمليات خطف متبادل بين درعا والسويداء      خلافات بين ميليشيات إيران وروسيا في دير الزور تنذر بنشوب الحرب      صعود أسعار النفط انتظارا لبيانات إيجابية بشأن محادثات التجارة      الأسد يلاحق أصحاب التسويات في "جيرود" ويعتقل من تواصل مع "الشمال السوري"      تحت التعذيب.. مقتل أحد قادة التسويات في درعا في سجون الأسد      "ممالك النار" يبدأ الهجوم على تركيا      اللاذقية.. روسيا تعترف بخسارتها أمام فصائل الثوار      فصائل المقاومة تصد هجوما للميليشيات الإيرانية بريف حلب