أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

كبة مشوية على وقع الحنين إلى جرن الصوان والميجنة

2016-06-28

زمان الوصل TV ـ عبد الحفيظ الحولاني ـ عرسال تعبر اللاجئة أم محمد والمقيمة في أحد مخيمات لبنان عن حنينها إلى بلدتها وادوات مطبخها في ريف حمص. العجوز القادمة من جيل الثلاثينات، عاصرت جرن الصوان، ومدقته الحجرية "الميجنة"، في قريتها الريفية البويضة الشرقية في ريف القصير. وهي لا تقتنع بآلات الكهرباء المستخدمة في تقطيع وتحضير "الكبة" وتزيد على ذلك بعدم قناعتها أصلاً بأداء بنات هذا الجيل وطريقة طبخهن. أم محمد التي لم تعاصر تكنولوجيا المطابخ طيلة حياتها تعبر عن حنينها لأشيائها وبلدتها السورية في يوم رمضاني، وهي داخل مخيمها بعرسال تحضر أكلة الكبة لأحفادها.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
بعد اتساع حملة الشجب..داخلية الأسد تنفي تعرض أيتام دار "الرحمة" للضرب      البدري مدربا للمنتخب المصري لكرة القدم      وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي      بحجة كتابات على الجدران.. الأسد يعتقل 30 شابا في الزبداني      أنباء عن تورط جماعة من "حزب الله" باختطافه.. الإفراج عن رجل الأعمال السوري مرهف الأخرس في لبنان      دي ماريا يقود سان جيرمان لانتصار كاسح على ريال مدريد      الفيفا يبلغ إيران بأن الوقت حان للسماح للنساء بدخول الملاعب      تدوير الكتابة.. قبل سقوط أخير ومرثية جديدة عن الوطن*