أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مسحراتي الغوطة ... وجه الحياة الحاضر في قلب الحصار

2016-06-27
زمان الوصل TV ـ خاص تصوير : أنس علي هنا في غوطة دمشق الشرقية لا بد أن يكون لشهر الخير طعم آخر، حيث يصر الأهالي المحاصرون منذ ثلاثة أعوام على أحياء عاداته وتقاليده، رغم كل ما يعتريهم من آلام ومصائب، فترى المسحراتي أبو عثمان يجوب الأحياء يوميا قبل صلاة الفجر نادها بصوته "يا نايم وحد الدايم". ينهي ابو عثمان إيقاظ الناس على السحور باعثا الطمأنينة في قلوب الأطفال الذين تركت أصوات القصف الجوي وبراميل الأسد المتفجرة ندباً عميقة في نفوسهم. يتوجه المسحراتي برفقة زميله إلى منزل صغير ليتناول وجبته التي أعدها أهالي الحي، قبل رفع أذان الفجر وبدء يوم رمضاني جديد، إذ يعبر أبناء الغوطة عن حبهم الحياة ومشاركتهم هذا الطقس الحميميّ. لا يغيب عن أبو عثمان ذكر شهداء الثورة السورية، و دعم الجيش الحر في عباراته الصباحية، ليبعث من خلال كلماته الرنانة وصوته العريض رسالة صوتية باستمرار ثورة الكرامة رغم الأوجاع والحصار، علَّ صداها يرتد في مسامع أعداء الحرية والحياة.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
مسيرة حاشدة في لندن للمطالبة باستفتاء جديد على مغادرة الاتحاد الأوروبي      بومبيو: قرار ترامب تجاه الجولان هو اعتراف بالواقع على الأرض      المعارضة الجزائرية تبحث خارطة طريق ردا على خطة بوتفليقة      الدوحة تحتضن مؤتمر "العلوم الاجتماعية والإنسانية"      الجزائر.. المحامون ينضمون للحراك الشعبي ويطالبون بإسقاط النظام      سبت جديد لـ "السترات الصفراء" والجيش يدخل على الخط      بابا الفاتيكان يقبل استقالة كاردينال متهم بجرائم جنسية      انطلاق الدورة 7 لمؤتمر العلوم الاجتماعية والإنسانية في الدوحة