أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

رمضان جنوب دمشق .. الجمل بليرة وما في ليرة

2016-06-09

زمان الوصل TV ـ خاص

يطل شهر رمضان المبارك على سكان الجنوب الدمشقي بشكل مختلف عن أعوام الحصار السابقة والتي عانى فيها المدنيون الأمرين نتيجة منع النظام لمظاهرة الحياة في المنطقة. ففي هذا العام وعلى الرغم من فك الحصار الغذائي إلا أن الأهالي لا يزالون يرزحون تحت ويلات الحصار المادي وعدم توفر المال لشراء الحاجيّات. يعتمد سكان الجنوب الدمشقي حاليا وبشكل أساسي على المساعدات المقدمة من الجمعيات الخيرية وأحيانا يضطر بعضهم لبيع المساعدات المقدمة من الأونروا لشراء بعض حاجيات الإفطار والسحور لإتمام صيامهم، بانتظار فرج يبدو غير قريب لإنهاء هذه الأحوال المزرية.

كلمات دلالية:
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
مسيرة حاشدة في لندن للمطالبة باستفتاء جديد على مغادرة الاتحاد الأوروبي      بومبيو: قرار ترامب تجاه الجولان هو اعتراف بالواقع على الأرض      المعارضة الجزائرية تبحث خارطة طريق ردا على خطة بوتفليقة      الدوحة تحتضن مؤتمر "العلوم الاجتماعية والإنسانية"      الجزائر.. المحامون ينضمون للحراك الشعبي ويطالبون بإسقاط النظام      سبت جديد لـ "السترات الصفراء" والجيش يدخل على الخط      بابا الفاتيكان يقبل استقالة كاردينال متهم بجرائم جنسية      انطلاق الدورة 7 لمؤتمر العلوم الاجتماعية والإنسانية في الدوحة