أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

رمضان جنوب دمشق .. الجمل بليرة وما في ليرة

2016-06-09

زمان الوصل TV ـ خاص

يطل شهر رمضان المبارك على سكان الجنوب الدمشقي بشكل مختلف عن أعوام الحصار السابقة والتي عانى فيها المدنيون الأمرين نتيجة منع النظام لمظاهرة الحياة في المنطقة. ففي هذا العام وعلى الرغم من فك الحصار الغذائي إلا أن الأهالي لا يزالون يرزحون تحت ويلات الحصار المادي وعدم توفر المال لشراء الحاجيّات. يعتمد سكان الجنوب الدمشقي حاليا وبشكل أساسي على المساعدات المقدمة من الجمعيات الخيرية وأحيانا يضطر بعضهم لبيع المساعدات المقدمة من الأونروا لشراء بعض حاجيات الإفطار والسحور لإتمام صيامهم، بانتظار فرج يبدو غير قريب لإنهاء هذه الأحوال المزرية.

كلمات دلالية:
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الحاجة إلى الرمز... ماهر شرف الدين*      سوريو فرنسا يخلدون "ساروتهم": أشعل الثورة من جديد      انقطاع الكهرباء عن 44 مليون شخص في الأرجنتين وأوروغواي      فرنسا تخطط لإلغاء إعفاءات ضريبية بمليار يورو للشركات      الرقة.. قوات الأسد تفرض على سيارات نقل الطلاب 175 ألف ليرة جمارك      مقتل مدني ونزوح عشرات العائلات نتيجة قصف قوات النظام قرى ريف حلب الجنوبي      ساري يتولى قيادة يوفنتوس الإيطالي      ابنه مختف منذ أشهر على طريقة "العفاريت الزرق".. والد أكبر أعمدة التشبيح الإعلامي يموت قهرا