أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

رحلة روحية ... رمضان في الغوطة الشرقية

2016-06-08

زمان الوصل TV ـ الأناضول

يصر أهالي الغوطة الشرقية على إحياء أجواء شهر رمضان المبارك، رغم القصف، والحصار الذي تفرضه قوات النظام على مدنها منذ 3 أعوام. وتشهد أسواق المنطقة إقبالًا ملحوظًا مقارنة بالأيام العادية، حيث انتعشت أسواق المشروبات والمأكولات التقليدية التي يشتهر بها رمضان، مثل "قمر الدين" و"عرق السوس"، و"المعروك" .

ومع ذلك فإن مستوى البيع والشراء يبقى منخفضاً ولا يتجاوز نسبة 20% عما كانت عليه قبل انطلاق الثورة عام 2011، بحسب رصد وكالة أنباء الأناضول. ومن المشاهد الملفتة في أسواق الغوطة، رواج بيع قوالب الثلج، حيث يلجأ الناس إليه للحصول على الماء البارد، ليرووا ظمأهم بعد يوم حار طويل من الصيام، في ظل انقطاع متواصل للكهرباء في المنطقة والذي يحول دون تمكن البرادات من تبريد المياه.

من جانب آخر تخيم الأجواء الروحانية على مدن المنطقة في هذا الشهر الفضيل، إذ يقبل الناس على المساجد بشكل كبير لأداء الصلوات، وقراءة القرآن، وتكتمل الصورة مع صلاة التروايح، رغم خطر القصف في أي لحظة.

كلمات دلالية:
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
من أفرغ ساحات التظاهر الأوروبية من السوريين..الذاتي والموضوعي      "ترويس" مطار القاملشي.. آخر تحديث في خريطة الشمال المتقلب و"لحظة تاريخية" لموسكو      "ماريا" في "القامشلي" تكمل السيطرة الروسية على مطارات سوريا      أمم أوروبا.. الأخوان هازارد يقودان بلجيكا إلى سحق روسيا برباعية      لتهجير البدو من البادية.. اشتباكات بين قوات الأسد وعصابات ترعاها إيران شرق حمص      "فولكسفاغن" تعتزم الاستثمار بـ60 مليار يورو خلال 5 سنوات      إيران تقيم معسكرات جديدة في "الميادين" شرق ديرالزور      الهلال الأحمر القطري يفتتح مشروعا سكنيا في الشمال السوري