أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

سياسة الأرض المحروقة تستهدف ذهب حمص الأصفر

2016-06-07

زمان الوصل TV ـ خاص،حمص

لم يكتف نظام الأسد باستهداف عناصر الحياة في ريف حمص الشمالي المحاصر, بل قطع ذلك بأشواط فلم يسلم منه لا الحجر ولا الشجر, ظنا أن سياسة الأرض المحروقة ستدفع المدنيين للهجرة من مدنهم وقراهم واخلائها للحشود الطائفية التي تؤيد جرائمه. وخلال الأسابيع القليلة الماضية يتكرر قيام طائرات النظام ومدافعه حقول القمح في الريف الشمالي، والتي تقدر بنحو 60 ألف دونم، الأمر الذي أثقل كاهل المزارعين خوفا من تحول تعبهم خلال ستة شهور إلى هباء منثور . ويعد القمح المحرك الأساسي للعجلة الاقتصادية في هذه المناطق المحاصرة ’ حيث يعيش قرابة 50% من السكان على مردوده المادي، رغم غياب الحصادات الحديثة والاعتماد على الطرق البدائية في جني المحصول، فضلا عن استماتة حواجز النظام في تضييق الخناق على الفلاحين هناك ومنعهم من زراعة أراضيهم وتسويق ذهبهم الأصفر.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
إسبانيا تسعى لإعادة آلاف المهاجرين خلال الركود الاقتصادي      محاولتا اغتيال تستهدفان مسؤولين مقربين من "تحرير الشام"      الآلاف يتظاهرون في الجزائر للمطالبة برحيل بوتفليقة      باريس وبرلين ترفضان الاعتراف بسيادة "إسرائيل" على الجولان      ألمانيا.. خلافات محلية بشأن تكاليف تمويل اللاجئين      قصف الأسد والروس يتسبب بنزوح 200 ألف مدني من إدلب وحماة خلال 5 شهور      الدولار يتجه صوب الانخفاض للأسبوع الثاني      أردوغان: رئيسة وزراء نيوزيلندا "نموذج" لزعماء العالم