أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

حريق الخبز

2016-05-26

زمان الوصل TV

يواصل الطيران الروسي وطيران النظام استهداف مقومات حياة السوريين، وتعرضت محاصيل القمح بين ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي للحرق جراء استهدافها. نحو 200 ألف شخص يعيشون في المنطقة التي أحرقت محاصيلها، وهم يعيشون ظروفاً معيشية صعبة أجبرتهم مع مناطق أخرى على طحن الفاصولياء والعدس وغيرها من الحبوب لصناعة الرغيف. تعتبر زراعة القمح المحصول الاستراتيجي في ريف حمص الشمالي، وريف حماة الجنوبي، وبتعرض المحاصيل للحريق تستمر المعاناة من نقص الخبز. ولا يقتصر حرق المحاصيل على منطقة واحدة، حيث تعمد النظام استخدام سياسة الحرق للضغط على المناطق وإزالة مبررات صمودها.

كلمات دلالية:
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
سجلّ كيماوي الغوطة.. الرائد حزرومة يروي قصة استشهاد 36 من أسرته بينهم ابنتاه وزوجته وأبوه وأخوه      ديوكوفيتش وأوساكا يتصدران تصنيف بطولة أمريكا المفتوحة للتنس      "الكبانة" توجع الأسد وبوتين وتقتل مزيدا من العناصر      حرب إبادة وسياسة أرض محروقة تتبعها روسيا والأسد في إدلب      الأمم المتحدة تحذر من موجات نزوح بالملايين في حال مهاجمة عمق إدلب      "مراسلون بلا حدود" تطالب تركيا حماية الصحفيين السوريين على أراضيها      بمساعدة الإمارات.. ناقلة نفط إيرانية تتجه إلى سوريا      وزير الداخلية: غير وارد ترحيل السوريين خارج تركيا ومنح 102 ألف منهم الجنسية