أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

حريق الخبز

2016-05-26

زمان الوصل TV

يواصل الطيران الروسي وطيران النظام استهداف مقومات حياة السوريين، وتعرضت محاصيل القمح بين ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي للحرق جراء استهدافها. نحو 200 ألف شخص يعيشون في المنطقة التي أحرقت محاصيلها، وهم يعيشون ظروفاً معيشية صعبة أجبرتهم مع مناطق أخرى على طحن الفاصولياء والعدس وغيرها من الحبوب لصناعة الرغيف. تعتبر زراعة القمح المحصول الاستراتيجي في ريف حمص الشمالي، وريف حماة الجنوبي، وبتعرض المحاصيل للحريق تستمر المعاناة من نقص الخبز. ولا يقتصر حرق المحاصيل على منطقة واحدة، حيث تعمد النظام استخدام سياسة الحرق للضغط على المناطق وإزالة مبررات صمودها.

كلمات دلالية:
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
سامسونج تعد بحل مشكلة التعرف على البصمة في Galaxy S 10      "الوطني" يتقدم في "رأس العين" ووضع "قسد" هو الأسوأ      مقتل 6 عناصر من "الجيش الوطني" وجرح آخرين في هجوم لـ"قسد" شمالي حلب      كشف لغز هجمات الـ"دورن".. اتهامات روسية تطال "شاليش" المتواري عن الأنظار      قسد: لن نسلم عناصر تنظيم "الدولة" لأية جهة      أمريكا تسحب معظم قواتها من "الجزيرة" السورية      أسعار صرف العملات الرئيسية مقابل الليرة التركية      الأسهم الأوروبية تتراجع بفعل توترات الخروج البريطاني