أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

حريق الخبز

2016-05-26

زمان الوصل TV

يواصل الطيران الروسي وطيران النظام استهداف مقومات حياة السوريين، وتعرضت محاصيل القمح بين ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي للحرق جراء استهدافها. نحو 200 ألف شخص يعيشون في المنطقة التي أحرقت محاصيلها، وهم يعيشون ظروفاً معيشية صعبة أجبرتهم مع مناطق أخرى على طحن الفاصولياء والعدس وغيرها من الحبوب لصناعة الرغيف. تعتبر زراعة القمح المحصول الاستراتيجي في ريف حمص الشمالي، وريف حماة الجنوبي، وبتعرض المحاصيل للحريق تستمر المعاناة من نقص الخبز. ولا يقتصر حرق المحاصيل على منطقة واحدة، حيث تعمد النظام استخدام سياسة الحرق للضغط على المناطق وإزالة مبررات صمودها.

كلمات دلالية:
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"التغريبة السورية" جدارية تعكس مأساة السوريين في نزوحهم وشتاتهم      الاتحاد الأوروبي: بريكست محاط بالغموض من جانب لندن      داعش البيضاء.. حسين الزعبي*      حصة الأسد لـ"قسد".. واشنطن تدعم المعارضة السورية بـ300 مليون دولار      ضارب السيناتور الأسترالي بالبيض يتبرع لضحايا مجزرة نيوزيلندا بأموال وصلت إليه      مسقط تضبط خلية تجسس تابعة لدولة من "الجيران"      الثورة في عامها التاسع.. تحول المشهد من الصراع في سورية إلى الصراع عليها      بوينغ: نعمل على ضمان سلامة طائرات 737 ماكس