أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

حريق الخبز

2016-05-26

زمان الوصل TV

يواصل الطيران الروسي وطيران النظام استهداف مقومات حياة السوريين، وتعرضت محاصيل القمح بين ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي للحرق جراء استهدافها. نحو 200 ألف شخص يعيشون في المنطقة التي أحرقت محاصيلها، وهم يعيشون ظروفاً معيشية صعبة أجبرتهم مع مناطق أخرى على طحن الفاصولياء والعدس وغيرها من الحبوب لصناعة الرغيف. تعتبر زراعة القمح المحصول الاستراتيجي في ريف حمص الشمالي، وريف حماة الجنوبي، وبتعرض المحاصيل للحريق تستمر المعاناة من نقص الخبز. ولا يقتصر حرق المحاصيل على منطقة واحدة، حيث تعمد النظام استخدام سياسة الحرق للضغط على المناطق وإزالة مبررات صمودها.

كلمات دلالية:
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
إضراب عام ومظاهرات في "الباب" للمطالبة بإعدام منفذ تفجير المفخخة      روسيا ترتكب مجزرة في ريف إدلب والأسد يواصل القصف بالبراميل المتفجرة      أرتال عسكرية روسية وأمريكية في القامشلي      إضراب عام في بغداد و9 محافظات دعما للمتظاهرين      "حكومة الإنقاذ" توضح أسباب استقالتها      ‏"بيل غيتس" يعود لصدارة أغنى أغنياء العالم      منع تيلور سويفت من الغناء في حفل جوائز موسيقية      تأهل ألمانيا وهولندا إلى نهائيات بطولة أوروبا 2020