أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

النظام يزج بالمؤيدات في الجبهات الساخنة، وناشطون يرون الأمر "دعاية رخيصة"

2015-02-24
زمان الوصل: بثت المواقع والصفحات المؤيدة تسجيلا مصورا يظهر اعتماد النظام على مقاتلات في أسخن جبهات دمشق بل وسوريا كلها، وهي جبهة جوبر كما أوضح المقطع. وحرص مصورو المقطع على توثيق المهام العسكرية التي تقوم بها نسوة وفتيات جرهن النظام إلى ساحة الحرب، ومن ذلك قيادة الدبابات والعربات المصفحة والقنص، والرماية على الرشاش المتوسط والمدفع المضاد للدروع. وحاول المقطع أن يظهر قدرات استثنائية للمقاتلات، لكنه فشل في ذلك وبدا جليا لمن يتابع المقطع حجم "التمثيل" الذي يذكر السوري خاصة بتلك الإعلانات التحميسية للتطوع في جيش النظام، وفق ما رأى ناشطون، اعتبروا أن المقطع يثبت متاجرة النظام ورأسه بالمؤيدات وزجهن على الجبهات بعد أن تآكل رصيده من المقاتلين الذكور. ورأى آخرون أن الشريط ما هو إلا دعاية رخيصة جدا، لاسند لها على أرض الواقع، فجبهة جوبر لايزج بها النظام إلا أكثر قواته تدريبا، بل إن كثيرا من الذكور يحاولون الفرار من جبهة جوبر، ولو كان النظام يقاتل بالنساء على جبهات جوبر لشاهد الجميع جثثا لهن، كما يشاهدون بشكل متكرر جثثا للذكور ممن يحاولون اختراق جوبر ويفشلون مرارا وتكرار.
كلمات دلالية:
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
المجلس الإسلامي السوري: حافظ الأسد سلم الجولان وكان حارسا لإسرائيل      الائتلاف يدين حملة التحريض الممنهجة ضد اللاجئين السوريين في لبنان      أبل تلقي الضوء على خدمات جديدة تتعلق بالتلفزيون وبطاقات الائتمان والألعاب      200 مليون يورو خسائر يوم واحد لاحتجاجات السترات الصفراء في فرنسا      صفقة تبادل.. ثلاثة أسرى مقابل إحداثيات جثث عناصر قوات النظام      النواب الأمريكي يمرر 3 قوانين لزيادة الضغط على فنزويلا      الغنوشي: الشاهد قد يكون مرشح النهضة للانتخابات الرئاسية      حملة للكشف عن مصير آلاف المعتقلين لدى تنظيم "الدولة" في سوريا