أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

زمان الوصل: استعادت ملاهي حلب الليلة نشاطها في المناطق التي يسيطر النظام، فجملة المؤيدين؛"مافي شي الحياة طبيعية"، استردت ألقها في الأحياء التي لايتوقع سكانها أن تكون نهايتهم ببرميل متفجر. وفي الجهة الأخرى من المدينة المقسمة، يحاول السكان رسم ملامح الحياة الطبيعية، على وجه المنازل المدمرة، وذلك بالرغم من أنهم يعيشون في أحياء تقع على مرمى قصف النظام وبراميله.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي