English Version
أخبار سورية - زمان الوصل
أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص
الرئيسية
       المرحلة الثانية من "صدى الأنفال" تنطلق من إدلب      براميل الأسد وغازاته السامة تُهجّر أهالي "كفر زيتا" بعد مقتل واختناق العشرات منهم      أعلن عن استشهاده قبل شهر.. خبر "عودة سنافي النصر" يقع كالصاعقة على محبيه وأعدائه      مصرع العشرات من ميليشيا "المقنعين" في الحسكة و"pyd" يرحّل صحفيين الى كردستان      وزير الدفاع يزور جبهة حلب      قتلى وجرحى في اشتباكات بين "داعش" و"الحر والنصرة" جنوب الحسكة      كيف للباقية ألا تتمدد؟      جبهات حمص تشتعل من جديد و"الإخبارية" تحول المياه إلى كيماوي استهدف "الزهراء"      احفروا لي قبراً..فقد أعلنت انهزامي      كيف انقسم تنظيم القاعدة على نفسه في سوريا      "داعش" تتآكل والنهاية تقترب .. هدر العشائر دم المنتمين للتنظيم "كذبة" .. وهذه الأسباب      وثيقة: 4 حوامات و9 آلاف بندقية ومسدس من روسيا إلى داخلية النظام      مجزرة الساعة تضبط زمن الثورة والعاصمة محاصرة بالتخاذل      "الثّوار" يقتلون 500 مرتزق عراقي ويدمرون دبابة على جبهة "المليحة"      حلب.. مقتل 20 عنصرا من قوات النظام وسيطرة على قرية بين "السفيرة وخناصر"

 

تدمير 3900 مدرسة في سوريا والمساجد تفتح أبوابها للتلاميذ


 محلي

2013-08-08

 
تدمير 3900 مدرسة في سوريا والمساجد تفتح أبوابها للتلاميذ
 
في بلدة حزانو بمحافظة إدلب السورية تفتح المساجد أبوابها للتلاميذ في فصول للرياضيات والعلوم واللغة العربية والتربية الدينية بعد أن توقفت المدارس عن العمل بسبب الصراع.

وقالت منظمة (أنقذوا الأطفال) الدولية في يوليو تموز إن ما يزيد على خُمس المدارس في سوريا دُمر أو تعطل عن العمل خلال الصراع المستمر منذ عامين ونصف العام.

وقال مسؤول في الأمم المتحدة ل"رويترز" أن ثمة أدلة على أن كثيرا من الأطفال السوريين التحقوا بمدارس دينية.

ويتولى وعاظ وأئمة التدريس للتلاميذ بمسجد عثمان بن عفان في "حزانو".

وقال الشيخ محمد "الفكرة من إنشاء المعاهد أنه الشعب السوري خلال هاي السنتين كان في إهمال من المدارس.. قلة تعليم.. والجهل انتشر بين الناس فأردنا إحياء دور المساجد وطبعا دورنا في هذا المسجد وفي كل المساجد الموجودة في المنطقة تعليم الأطفال قراءة القرآن الكريم.. تعليم الحديث النبوي الشريف.. وبعض الآداب العامة."

وجاء في تقرير لمنظمة (أنقذوا الأطفال) أن ما يقدر بنحو 3900 مدرسة دمرت أو توقفت عن العمل بحلول يناير كانون الثاني 2013.

وذكر تلميذ بمسجد عثمان بن عفان في "حزانو" يدعى ناصر أنه يتعلم القراءة والكتابة في دروس يومية.

وقال ناصر "كل يوم آتي لهون وعم نأخذ يعني تقريباً ثلاث .. أربع ساعات دروس اللي عم نأخذه. ومنتعلم نقرأ ونكتب."

وأوضح واعظ آخر في المسجد يدعى الشيخ عمر أن المسجد يدرب التلاميذ أيضا على التعامل مع الظروف الطارئة.

وقال "إضافة للتدرس وإضافة للعلوم اللي عم نعطيها.. للقرآن وللرياضيات ولعلوم القرآن.. مندرب الأطفال أنه على أي طارئ بيحصل. مثلاً مع وجود طيران.. قصف على المنطقة. لأنه سبق وصار قصف وكان فيه فزع شديد في المسجد وطلعوا الأطفال بشكل عشوائي وكانوا كثير يعني خايفين."

وجاء في تقرير منظمة (أنقذوا الأطفال) أن قطاع التعليم السوري طلب 45 مليون دولار في يناير كانون الثاني من خطة الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة في سوريا لكنه لم يتلقَّ سوى تسعة ملايين دولار حتى يونيو حزيران.


رويترز
 

 التعليقـــــــات


تعليقات حول الموضوع

الاسم الكامل :

 

 

 البريد الالكتروني :

 
 

 الدولة :

 

 

 عنوان الرسالة :

 

 

الرسالة :

   * الرجاء كتابة الكود بالأسفل, هذا الكود يستخدم لمنع التسجيل الآني.
844
 

التعليقات على المواد مسموحة على أن تلتزم بما يلي :
  • أن لا تمس حرية المعتقد و الأديان السماوية
  • ألا تحتوي على أي عبارات تهديد أو شتم أو تحقير الآخرين

 

   
 
   
 
 
طباعة الصفحة
أخبر صديقك
إضافة للمفضلة
حفظ الموضوع
 
بحث في الموقع

أكثر قراءة أكثر تعليقاً
 
 
 
 
 
   

 
كتاب الجريدة سياسة من البلد مقالات وآراء من العالم الملتقى الأدبي رياضة تسونـامي
حقوق النشر محفوظة لجريدة زمان الوصل الالكترونية © 2001 - 2011 ELITE © 2013
website