أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

191 بريئا قضوا ذبحا وحرقا.. "رسم النفل" ترسم مسار جديدا لجرائم النظام

زمان الوصل | 2013-07-25 00:00:00
191 بريئا قضوا ذبحا وحرقا.. "رسم النفل" ترسم مسار جديدا لجرائم النظام
قال ناشطون إن مجزرة تفوق التصور تم اكتشافها في قرية رسم النفل بالريف الشرقي لحلب، وذلك بعد أسابيع من نشر "مركز حلب الإعلامي" تقريرا عن اختطاف ميليشيا النظام وحزب الله لسكان من القرية.

وتناقل الناشطون إن 191شخصا قضوا ذبحا وحرقا، في هذه القرية الواقعة على الطريق بين خناصر ودير حافر والسفيرة على يد ميليشيا حزب الله وقوات الحرس الجمهوري، قبل أن ترمى جثثهم في الآبار.

وتعود قصة المجزرة إلى 12/ 6/ 2013، حين تواردت أنباء عن مجزرة بقرية الزراعة في ريف السفيرة، وهي قرية مجاورة لـ"رسم النفل"، وقد تناقل ناشطون حينها أن العشرات من أهالي رسم النفل احتجزتهم قوات النظام ومليشياته، قبل أن تنقطع أخبارهم.

وقد سارع إعلام النظام حينها إلى القول إن "جماعات إرهابية" ارتكبت مجزرة في قريتي الزراعة ورسم النفل.
وتتبع رسم النفل إداريا لمنطقة السفيرة ناحية خناصر، ويبلغ عدد سكانها قرابة 1600 نسمة حسب التعداد السكاني في 2004.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
951
*الرجاء كتابة الكود بالأسفل, هذا الكود يستخدم لمنع التسجيل الآني
X :آخر الأخبار
"التسوية" مع النظام في مدينة "التل" تدفع شبابها إلى الاعتقال أو الموت      مقتل 5 أشخاص في السويداء برصاص "الحرس الجمهوري"      المظاهرات السلمية تتجدد في درعا      يوتيوب يضيف ميزة جديدة لمكافحة المحتوى الإرهابي      بولت يكسر حاجز الـ10 ثوان لأول مرة هذا الموسم      عرض المجموعة الموسيقية الشخصية للأميرة ديانا في قصر بكنجهام      "كاف" يرفع عدد المنتخبات المشاركة بأمم إفريقيا إلى 24      "لحظات من سوريا".. أول معرض فني من نوعه في جنوب دمشق