English Version
أخبار سورية - زمان الوصل
أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص
الرئيسية
       وزير خارجية عمان: إيران لاتشارك في قتل السوريين، وهي لن تخرج من سوريا      "أبو جعفر المغربل" يروي كيف تحولت عقارب ساعة حمص إلى بوصلة للدم!      عيد الفصح في حمص غريب الوجه واليد واللسان !      معاناة كبار السن من اللاجئين السوريين أمام طوابير الجمعيات الخيرية في الأردن!      جيش الإسلام: تدمير 3 دبابات لقوات الأسد على جبهة المليحة      السينما الكوردية تضع بصماتها في العاصمة المغربية      لا مكان للأسديّين في سوريا ... مرعي أبازيد      شهداء في غارات جوية على حلب وإدلب      اسرائيل عدونا التاريخي ؟!      إثنين مجلس الشعب الأسود وجريمة كرسي توريث الرئاسة      إلياس ويوسف وأسعد.. ثلاث حكايا من عالم المخبرين السريين      وثقت انشقاقات ضباط كبار.. خطابات رسمية تكشف تخبط "داخلية" النظام، وهشاشة منظومتها الأمنية      ماعلاقتها بخطف وقتل عامر... ملابسات اعتقال ياسمين بنشي من "المخابرات" إلى "أحرار الشام"      معاندين الحصار.. افتتاح مطعم شاورما في مخيم اليرموك      المعارضة تستخدم الكهرباء كوسيلة ضغط على النظام لوقف قصف البراميل

 

صحيفة عبرية: لطالما كانت إسرائيل تعرف التعامل مع عائلة الأسد


 محلي

2013-05-04

 
صحيفة عبرية: لطالما كانت إسرائيل تعرف التعامل مع عائلة الأسد
 
علقت صحيفة "إسرائيل هايوم" على الأزمة السورية معتبرة أنه "ليس واضحا في المعركة الدموية الدائرة في سوريا من الطرف الأفضل بالنسبة إلى إسرائيل، ففي الماضي لطالما كانت إسرائيل تعرف كيف تتعامل مع الحكام من عائلة الأسد، منذ اتفاق فصل القوات الذي تم التوقيع عليه في ايار عام 1974.

 وحرص الرئيس السابق حافظ الأسد وابنه بشار على إرسال رسالة مزدوجة، فمن جهة حافظا على وقف إطلاق النار في هضبة الجولان، ومن جهة أخرى كانا يحملان فيروس السياسة الإيرانية، وحرصا على نقل السلاح إلى حزب الله".

وأشارت الصحيفة أن "إسرائيل تعرف منذ أعوام طويلة أن نظام الأسد يطور سلاحا كيميائيا، وقد تابعت عن كثب إنتاج هذا السلاح وتحركاته، لكن أحدا لم يساوره الشك في أنه عندما سيتعرض النظام للخطر، فإن المسؤولين السوريين لن يترددوا في استخدامه، مثلما حدث في الحرب الأهلية الحالية".

وتابعت الصجيفة العبرية: إلى جانب الضرر الذي يتسبب به استخدام هذا السلاح، فقد كانت له انعكاسات سياسية قاسية، حيث فضح السياسة الأميركية التي تعهدت بالرد عسكريا على استخدام جيش النظام للكيماوي، لكنها عمليا وقفت مكتوفة الأيدي ولم تفعل شيئا. والسؤال الذي يطرح نفسه هنا: ما البديل؟ وهل معنى ذلك أن ندعم الثوار المتشددين؟ وماذا ستكون صورة حكمهم عندما يصلون إلى القصر الرئاسي؟ وماذا عن 14 ألف مقاتل من حزب الله جاؤوا إلى سوريا لنجدة بشار؟


زمان الوصل - ترجمة
 

 التعليقـــــــات


شا رون
2013-05-04
صحيفة
جورج صبرا و ايمن الظواهري حلفاء !!!طبعاً الشيطان من جمعهما...
Syria (0)   (3)

تعليقات حول الموضوع

الاسم الكامل :

 

 

 البريد الالكتروني :

 
 

 الدولة :

 

 

 عنوان الرسالة :

 

 

الرسالة :

   * الرجاء كتابة الكود بالأسفل, هذا الكود يستخدم لمنع التسجيل الآني.
285
 

التعليقات على المواد مسموحة على أن تلتزم بما يلي :
  • أن لا تمس حرية المعتقد و الأديان السماوية
  • ألا تحتوي على أي عبارات تهديد أو شتم أو تحقير الآخرين

 

   
 
   
 
 
طباعة الصفحة
أخبر صديقك
إضافة للمفضلة
حفظ الموضوع
 
بحث في الموقع

أكثر قراءة أكثر تعليقاً
 
 
 
 
 
   

 
كتاب الجريدة سياسة من البلد مقالات وآراء من العالم الملتقى الأدبي رياضة تسونـامي
حقوق النشر محفوظة لجريدة زمان الوصل الالكترونية © 2001 - 2011 ELITE © 2013
website