English Version
أخبار سورية - زمان الوصل
أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص
الرئيسية
       تدمير مقاتلتي"سوخوي" في القلمون      "مشروع أمة" تشكيل عسكري جديد يضم عدة فصائل تحت راية "الإسلامية"      كذبة النظام الكبرى      "وبشر الصابرين".. معركة تحقق معظم أهدافها خلال ساعات      هل أوشكت حلب أن تخرج من سيطرة النظام؟      "تشرين" تقر بأن بشار كان "متهورا" عندما استلم الرئاسة، وتسكت عن "أسماء" رغم وصفها بازدواج الولاء      "النوري" يرشح نفسه ضد الأسد..      "هآرتس".. الأردن يستعين بطائرات إسرائيلية لمراقبة حدوده مع سوريا      3 مجندين لـ4 مستودعات ضخمة.. وثيقتان تكشفان معاناة الداخلية من أزمة "نزيف الكوادر"      قصّة ابتسام وصديقتيها.. تجارب مريرة لهجرة السوريين من مصر إلى أوروبا      الحسكة.. مفخختان تستهدفان مسلحي (pyd) في راس العين      بعد تكثيف استخدام النظام له.. غاز الكلور محور اجتماع مجلس الأمن      دكتور علوي مخاطباً أبناء طائفته: لن يغفر التاريخ وأهل حمص لكم غدركم !      حلب.. مجزرة بنيران طيران الأسد في الأتارب      افتحوا ملف "القتل تحت التعذيب" ليترشح الأسد لـ "لاهاي" لا للرئاسة

 

صحيفة عبرية: لطالما كانت إسرائيل تعرف التعامل مع عائلة الأسد


 محلي

2013-05-04

 
صحيفة عبرية: لطالما كانت إسرائيل تعرف التعامل مع عائلة الأسد
 
علقت صحيفة "إسرائيل هايوم" على الأزمة السورية معتبرة أنه "ليس واضحا في المعركة الدموية الدائرة في سوريا من الطرف الأفضل بالنسبة إلى إسرائيل، ففي الماضي لطالما كانت إسرائيل تعرف كيف تتعامل مع الحكام من عائلة الأسد، منذ اتفاق فصل القوات الذي تم التوقيع عليه في ايار عام 1974.

 وحرص الرئيس السابق حافظ الأسد وابنه بشار على إرسال رسالة مزدوجة، فمن جهة حافظا على وقف إطلاق النار في هضبة الجولان، ومن جهة أخرى كانا يحملان فيروس السياسة الإيرانية، وحرصا على نقل السلاح إلى حزب الله".

وأشارت الصحيفة أن "إسرائيل تعرف منذ أعوام طويلة أن نظام الأسد يطور سلاحا كيميائيا، وقد تابعت عن كثب إنتاج هذا السلاح وتحركاته، لكن أحدا لم يساوره الشك في أنه عندما سيتعرض النظام للخطر، فإن المسؤولين السوريين لن يترددوا في استخدامه، مثلما حدث في الحرب الأهلية الحالية".

وتابعت الصجيفة العبرية: إلى جانب الضرر الذي يتسبب به استخدام هذا السلاح، فقد كانت له انعكاسات سياسية قاسية، حيث فضح السياسة الأميركية التي تعهدت بالرد عسكريا على استخدام جيش النظام للكيماوي، لكنها عمليا وقفت مكتوفة الأيدي ولم تفعل شيئا. والسؤال الذي يطرح نفسه هنا: ما البديل؟ وهل معنى ذلك أن ندعم الثوار المتشددين؟ وماذا ستكون صورة حكمهم عندما يصلون إلى القصر الرئاسي؟ وماذا عن 14 ألف مقاتل من حزب الله جاؤوا إلى سوريا لنجدة بشار؟


زمان الوصل - ترجمة
 

 التعليقـــــــات


شا رون
2013-05-04
صحيفة
جورج صبرا و ايمن الظواهري حلفاء !!!طبعاً الشيطان من جمعهما...
Syria (0)   (3)

تعليقات حول الموضوع

الاسم الكامل :

 

 

 البريد الالكتروني :

 
 

 الدولة :

 

 

 عنوان الرسالة :

 

 

الرسالة :

   * الرجاء كتابة الكود بالأسفل, هذا الكود يستخدم لمنع التسجيل الآني.
271
 

التعليقات على المواد مسموحة على أن تلتزم بما يلي :
  • أن لا تمس حرية المعتقد و الأديان السماوية
  • ألا تحتوي على أي عبارات تهديد أو شتم أو تحقير الآخرين

 

   
 
   
 
 
طباعة الصفحة
أخبر صديقك
إضافة للمفضلة
حفظ الموضوع
 
بحث في الموقع

أكثر قراءة أكثر تعليقاً
 
 
 
 
 
   

 
كتاب الجريدة سياسة من البلد مقالات وآراء من العالم الملتقى الأدبي رياضة تسونـامي
حقوق النشر محفوظة لجريدة زمان الوصل الالكترونية © 2001 - 2011 ELITE © 2013
website