X
:آخر الأخبار
وثيقة مخابراتية.. النظام يقر بتسهيل مرور "الدولة" للهجوم على ريف سلمية      عاصفة ترابية تعطل الدراسة وتعلق رحلات جوية بدول خليجية      مؤكدا أن الخوري ابراهيم فرح بخير.."الفتح" يستهجن تكرار الاتهامات باستهداف مسيحيي إدلب      صورة الإمرأة التي نفذت هجوم اسطنبول      مصادر لـ"زمان الوصل": مبادرة لحقن الدماء وانسحاب "الدولة" من اليرموك      "يالثارات المعتقلين".. معركة خاطفة تنتهي بصدمة كبيرة للنظام حرمته رئة "نصيب"      تقرير.. قوات الأسد تقتل 1029 مدنيا في شهر انطلاق الثورة      الجولاني: خاب من كسب الحرب وخسر الخلق، و"النصرة" ليست حريصة على حكم إدلب      وثيقة في مكتب رئيس فرع أمن الدولة بإدلب تؤكد محاولة النظام اغتيال قاض منشق      السعودية قلبت موازين الشرق الأوسط .. وإيران في عين "العاصفة"*      "أحرار الشام" تعلن نسف مبنى لقوات النظام في الغوطة الغربية      "آمنستي": إيران تتصدر تنفيذ أحكام الإعدام خلال 2014 بـ289 من أصل 491 حكما      مجهول يقتحم مقر العدالة والتنمية في إسطنبول      حرس الحدود الأردني يقتل شخصين حاولا التسلل من سوريا      مذيع مصري يقترح حلا لأزمة سوريا بيوم واحد، يرجع بها إلى الخمسينات     
    أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

    صحيفة عبرية: لطالما كانت إسرائيل تعرف التعامل مع عائلة الأسد

    زمان الوصل - ترجمة | 2013-05-04 00:00:00
    صحيفة عبرية: لطالما كانت إسرائيل تعرف التعامل مع عائلة الأسد

    علقت صحيفة "إسرائيل هايوم" على الأزمة السورية معتبرة أنه "ليس واضحا في المعركة الدموية الدائرة في سوريا من الطرف الأفضل بالنسبة إلى إسرائيل، ففي الماضي لطالما كانت إسرائيل تعرف كيف تتعامل مع الحكام من عائلة الأسد، منذ اتفاق فصل القوات الذي تم التوقيع عليه في ايار عام 1974.

     وحرص الرئيس السابق حافظ الأسد وابنه بشار على إرسال رسالة مزدوجة، فمن جهة حافظا على وقف إطلاق النار في هضبة الجولان، ومن جهة أخرى كانا يحملان فيروس السياسة الإيرانية، وحرصا على نقل السلاح إلى حزب الله".

    وأشارت الصحيفة أن "إسرائيل تعرف منذ أعوام طويلة أن نظام الأسد يطور سلاحا كيميائيا، وقد تابعت عن كثب إنتاج هذا السلاح وتحركاته، لكن أحدا لم يساوره الشك في أنه عندما سيتعرض النظام للخطر، فإن المسؤولين السوريين لن يترددوا في استخدامه، مثلما حدث في الحرب الأهلية الحالية".

    وتابعت الصجيفة العبرية: إلى جانب الضرر الذي يتسبب به استخدام هذا السلاح، فقد كانت له انعكاسات سياسية قاسية، حيث فضح السياسة الأميركية التي تعهدت بالرد عسكريا على استخدام جيش النظام للكيماوي، لكنها عمليا وقفت مكتوفة الأيدي ولم تفعل شيئا. والسؤال الذي يطرح نفسه هنا: ما البديل؟ وهل معنى ذلك أن ندعم الثوار المتشددين؟ وماذا ستكون صورة حكمهم عندما يصلون إلى القصر الرئاسي؟ وماذا عن 14 ألف مقاتل من حزب الله جاؤوا إلى سوريا لنجدة بشار؟

    التعليقات (1)
    شا رون
    2013-05-04
    جورج صبرا و ايمن الظواهري حلفاء !!!طبعاً الشيطان من جمعهما...
    تعليقات حول الموضوع
    لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
    *
    اسم المعلق
    *
    لا يتم نشر البريد الالكتروني
    *
    نص التعليق
    508
    *
    الرجاء كتابة الكود بالأسفل, هذا الكود يستخدم لمنع التسجيل الآني
    الصحافة ليست جريمة ... نعم لحرية التعبير