أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

خليك بالبيت.. ولكن !!*

لو أن "حجاب" أخواتنا "القبيسيات" الذي قلدنّه لسيدهم المناضل بشار الأسد، يقي من الإصابة بفيروس كورونا، لهرع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون زاحفاً إلى دمشق، يتوسل...

هل يهرب الأسد؟.. ناصر علي*

بين ليلة وأخرى يزداد الضغط الأمريكي على نظام الأسد وحلفائه الذين أعلنوا انتصارهم على الغوطة، وبدؤوا بالترويج لعودة هيمنة دولته من جديد، وعودة الحياة الطبيعية...