أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فن البدائل.. د.محمد الأحمد*

تقوم الآن بعض هيئات المعارضة السورية بمكاشفات ذات أهمية بالغة، لا نرى فيها إلا بوادر إيجابية في العمل السوري المعارض، فالدرس الذي تعلمناه من الدول التي نهضت وصارت...

الموت للناجحين.. مزن مرشد*

الإساءة... الضغينة... الطعن الشخصي ... تكاد تصبح سمة عامة فينا كسوريين، حتى بتنا نخشى أن نكون ناجحين أو حتى محبوبين لدى الآخرين تفادياً لحربٍ قد يشنها علينا أحدهم....

ثلاثة مشاهد للطيب تيزيني*

ثلاثة مشاهد تختزنها ذاكرة القلب للراحل الطيب تيزيني الذي بكى سوريا قبل أن تبكيه، الأول في ‏تسعينيات القرن الماضي عندما استطعت -بشق الأنفس- دخول مدرج جامعة دمشق في...

"نا" البرقاوي في رثاء تيزيني*

غيّب الموت بالأمس، المفكر السوري طيب تيزيني "1934-2019" بعد مرض ومعاناة، ليدفن شهيداً بمدينته حمص. (شهيد بالقياس، فمن مات دون قضية سامية وهدف نبيل، فهو برأيي أيضاً...

وفاة المفكر السوري "طيب تيزيني"

ودعت حمص أمس الجمعة المفكر السوري المعروف "د. طيب تيزيني" عن عمر ناهز الـ 85 عاماً بعد صراع مع المرض. ونعت صفحة على "فيسبوك" باسم الفيلسوف السوري وكتبت "بكل الأسى...

خائن في جيبي!.. علي حمرة*

"السوري بنظر السوري خائن حتى تثبت إدانته"..نعم هذا السلاح الانشطاري الرهيب الذي يبعدنا عن بعض أكثر وأكثر لا بل ويساهم بقتلنا. "التخوين" منذ زمن بعيد حجة كانت لدى...