أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

التقدم لمفاضلة القبول الجامعي مرة واحدة فقط

حصر مجلس التعليم العالي حق الطالب الناجح في الثانوية العامة بالتقدم للمفاضلة العامة لمرة واحدة فقط إذا قبل فيها، ويعمل بهذا القرار بدءاً من العام الدراسي 2010-2011 وأكد قرار مجلس التعليم العالي الاستمرار في اعتماد درجات الثانوية العامة أحد المعايير الأساسية في القبول الجامعي. 
 وخصصت نسبة قبول 50% لأبناء محافظات دير الزور- الرقة- الحسكة في كليات جامعة الفرات باستثناء كلية الطب وعلى الطالب الراغب تقديم وثيقة تشعر بأنه قد حصل على شهادتي الدراسة الإعدادية والثانوية من المحافظة نفسها، ويخصص أبناء هذه المحافظات بـ50% من مقاعد كلية الطب البشري في جامعة الفرات شريطة التعهد بالالتزام بخدمة هذه المحافظات وفق أحكام المرسوم التشريعي رقم 39 تاريخ 19/8/1979 وعلى الطالب الراغب تقديم وثيقة تشعر بأنه قد أتم مرحلة الدراسة الثانوية بكاملها دون انقطاع في المدارس الثانوية الموجودة في إحدى المحافظات الثلاث وحصل على الشهادة الثانوية العامة منها.
وحدد القرار نسبة قبول حاملي الثانويات الفنية في الأقسام والكليات المختصة بنسبة 3% من الطلاب الأوائل في كل اختصاص من اختصاصات الثانويات الفنية في كل محافظة وفي الجامعة الأقرب إلى المحافظة التي حصل منها على الشهادة الثانوية على ألا يقل معدل نجاح الطالب عن 75% ويتم تحديد أعداد الطلاب في كل اختصاص من قبل وزارة التعليم العالي، مع الإبقاء على نسبة القبول في الكليات التقنية 50% علمي و50% للثانويات المهنية.
كما اشترط القرار لقبول الطلاب في قسم الإعلام بجامعة دمشق إضافة إلى مجموع الدرجات الثانوية، أي أن يكون الطالب حاصلاً على 80% من درجة اللغة العربية في الثانوية العامة في فرعيها العلمي والأدبي، وأن يكون الطالب حاصلاً على 60% من درجة اللغة الأجنبية، ويتم قبول 50% من الفرع العلمي و50% من الفرع الأدبي من حملة الثانوية. وأكد قرار مجلس التعليم العالي في مادته السابعة تطوير آلية القبول في كليات الهندسة المعمارية وفق أسس ومعايير جديدة لاختبار الطالب وميوله، وتطبيق الأسس الجديدة بدءاً من العام الدراسي 2009-2010.
أما نسبة قبول خريجي المعاهد التابعة للمجلس الأعلى للمعاهد المتوسطة في الكليات والأقسام المتوافقة مع اختصاصهم بنسبة 3% من الأوائل في كل اختصاص في كل محافظة وفي الجامعة الأقرب إلى المحافظة التي حصل فيها على الشهادة الثانوية شريطة ألا يقل معدل الطالب عن 80% مع تأكيد ضرورة اعتماد امتحان وطني لتحديد أوائل المعاهد.
وجاء قرار مجلس التعليم العالي ليؤكد ضرورة «الربط بين القبول الجامعي بالطاقة الاستيعابية التي تقررها مجالس الجامعات وفق إمكانياتها البشرية والمادية المتاحة على أن يحدد مجلس كل جامعة الأعداد المقترحة وفقاً لذلك وبما يعزز معايير الجودة، لتقر في مجلس التعليم العالي»، ومن المعلوم أن الأعوام الفائتة شهدت فائضاً في أعداد المرفوضين من المفاضلة العامة ووصلت أعدادهم في العام الدراسي 2007-2008 إلى قرابة الثلاثين ألف طالب من حملة الشهادات الثانوية يومها، على حين لم تشهد جامعات القطر الكثير من التطور في مساحات الكليات وإمكانياتها فكلية العلوم الإنسانية لم تتح لكل طالب من طلابها في الدورة الدراسية 2007-2008 أكثر من 11 سنتمتراً مربعاً فقط لا غير.

الوطن
(6)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي