أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بشار الأسد يشغل معامل تركيب السيارات.. سيارة محلية الصنع لكل جريح


منذ أن بدأت معامل تركيب السيارات تنتشر على نطاق واسع في سوريا خلال العام الحالي، بدا واضحاً أن المتوجهين لهذا الاستثمار، كانوا على اطلاع بأن قراراً سيصدر عن رأس النظام السوري، سوف يقوم بتشغيل معاملهم.

لأنه من غير المعقول أن يتم افتتاح أكثر من سبعة معامل لتركيب السيارات في عام واحد، في الوقت الذي تشير فيه البيانات، إلى أن الشعب السوري أصبح في مجمله تحت خط الفقر، وبالكاد يستطيع تأمين حاجاته الغذائية، بينما هذه الصناعة عادة ما تنتشر وتنجح في البلدان المستقرة والتي يتمتع سكانها بحالة من البحبوحة.

وكما هو متوقع، فقد أصدر بشار الأسد القانون رقم 45 للعام 2018 القاضي بمنح جرحى الجيش والمخابرات وقوى الأمن الداخلي الذين أصيبوا في الحرب أو العمليات الحربية أو الحالات المشابهة للعمليات الحربية وأدت إصابتهم إلى عجز كلي أو جزئي، الحق بالاكتتاب لدى المؤسسة العامة للتجارة الخارجية على سيارة سياحية واحدة محلية الصنع معفاة من كافة الضرائب والرسوم مع تسهيلات من المصرف التجاري السوري في منح القروض وتسديدها.

ويستفيد من أحكام هذا القانون كل جريح تنطبق عليه أحكام القانون رقم 40 لعام 1986 ولم تمض مدة عشر سنوات على إصابته، ولا يستفيد منه من سبق له الاستفادة من سيارة عن طريق الاكتتاب لدى أي من الجهات العامة المختصة.

وتشير البيانات إلى أن هناك أكثر من 200 ألف مصاب وجريح في أجهزة الجيش والمخابرات والشرطة، وينتمي أغلبهم للمنطقة الساحلية.

اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
(117)    هل أعجبتك المقالة (146)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي