أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

جرف قبر غياث مطر... ماهر شرف الدين*

ماهر شرف الدين | 2018-12-17 02:13:44
جرف قبر غياث مطر... ماهر شرف الدين*
   الكاتب: لقد انتهت جريمة قتل الثورة، وحان الوقت للتنكيل بجثَّتها
ماهر شرف الدين
  "مفاتيح"
*معارض سوري - من كتاب "زمان الوصل"
جَرَفَ نظام الأسد قبرَ غياث مطر.
لقد انتهت جريمة قتل الثورة، وحان الوقت للتنكيل بجثَّتها.

***

لم يكن غياث مطر شهيداً عادياً، ولذلك لن يكون قبره قبراً عادياً، خصوصاً في بلد حكمته القبور كسوريا (من منَّا لم يسمع بأن بشار الأسد في بداية حكمه كان يقول بأن أباه يحكم سوريا من قبره؟ بل إن الحزب الذي تلطَّت العائلة خلفه لحكم البلاد استقى اسمه من قاموس المقابر: البعث).

كان غياث مطر أكثر بكثير من شهيد للثورة، وكان قبره أكثر بكثير من التراب الذي أُهيل فوق جسده الذي سرقَ قاتلوه بعض أعضائه.
من لم يعرف قيمة الوجه المدنيّ للثورة، لن يعرف قيمة غياث مطر.

من لم يفهم أن مدنية الثورة أرعبت جنرالات النظام أكثر من سلاحها، لن يفهم شهادة غياث مطر.

الورود وقناني الماء التي قدَّمها غياث مطر ورفاقه للجنود، كانت عبوات ناسفة تحت الكرسي الذي يجلس عليه بشار الأسد. كانت الوردة ما إن تصل إلى يد الجندي حتى تتحوَّل إلى رصاصة في صدر رئيس هذا الجندي.

إنَّ أحداً منَّا لم يدرك خطورة ما قام به غياث مطر مثلما أدركها بشار الأسد نفسه. كان نزيل القصر الجمهوري أكثر من فهم غياث مطر، وأكثر من أرعبته تحركات غياث مطر. لذلك –ووسط كل هذا الركام والفوضى- فطنَ إلى قبر هذا الشاب، وما إن وصل إليه بجيشه حتى أمر بجرفه.

***

لا أعرف بأيّ طريقة جُرِفَ قبر غياث مطر. لا أعرف إذا ما كانوا قد عبثوا بشاهدة القبر قبل تحطيمها. لكني على يقين بأن كلّ ما فعلوه لم يتعدَّ جرف التراب والحصى والرخام. على يقين بأنَّ سائق الجرَّافة كان، في تلك اللحظات، يشعر بأنه يهدم مبنى شاهقاً ولا يجرف قبراً أعلى بقليلٍ من سوية الأرض. مبنى في كلّ طبقة من طبقاته عاشت الثورة المدنية جزءاً رهيباً من عمرها القصير، أو جزءاً رهيباً من حلمنا الأبدي بأن نعيش أحراراً في البلاد التي حمَّلتنا اسمها ووجعها وحكايتها. حلمنا الأبديّ بسوريا مدنية متحضّرة.
مثل هذا الحلم، الذي بدأ بوردة وقنينة ماء، لن تقدر عليه جميع الجرَّافات.

Ali Ali
2018-12-17
كبير يا استاذ ماهر .
غسان نبعة
2018-12-18
ما زالت العصابة المجرمة ترتعد خوفا من أمثاله والنهج الذي سلك
التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
حصة الأسد لـ"حمص".. تقرير حقوقي يسلط الضوء على مجازر النظام الطائفية منذ عام 2011      إسرائيل تعتقل راعيا سوريا وقوات الأسد "تعفش" قطيعه      الصحة العالمية تطلب السماح لها بالوصول الفوري إلى مخيم "الركبان"      "باسيل" ينتفض دفاعا عن الأسد.. أعيدوه إلى حضن الجامعة العربية حتى تزيلوا العار      عرفتها غالبية مخيمات اللجوء.. وفاة كويتية جندت نفسها في خدمة السوريين      مجزرة جديدة للتحالف ضحاياها 20 نازحا من عائلة واحدة في دير الزور      بيروت.. تشييع آخر أفراد العائلة العثمانية إلى مثواها الأخير      15 قتيلا في انفجار يستهدف مقرا لـ"تحرير الشام" في إدلب