أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الشهابي يطمح للانتقام.. دعا نظام بشار لفرض عقوبات على رئيس غرفة تجارة باريس

فارس الشهابي

دعا "فارس الشهابي" نظامه إلى فرض إجراءات عقابية بحق رئيس غرفة تجارة وصناعة "باريس"، أسوة بالعقوبات المفروضة عليه (أي على الشهابي)، باعتباره يشغل رئيس مجلس إدارة غرف الصناعة السورية، كما يترأس غرفة صناعة حلب.

"الشهابي" الذي عرف بسلاطة لسانه وبذاءة مفرداته خاصة عندما يدافع عن بشار الأسد وجرائمه، قال في منشور له على صفحته الرسمية أردجه اليوم السبت: "كما فعلت فرنسا بنا عام 2011، وعندما كان عدد النبيحة في شوارع حلب لا يتجاوز الخمسة آلاف إخونجي معظمهم من ريف ادلب.. يجب على حكومتنا وضع رئيس غرفة تجارة و صناعة باريس على لائحة العقوبات السورية.. ما حدا احسن من حدا و نحن بصمودنا و نصرنا دولة عظمى".

وجاء منشور "الشهابي" في سياق التغطية الإعلامية المثيرة للشفقة، التي يحاول نظام الأسد من خلالها الدفاع عن حرية الفرنسيين في التعبير عن آرائهم، ومدى "همجية" القمع الذي يتعرضون له من قبل "نظام ماكرون".

وتشهد فرنسا احتجاجات متعلقة بالأمور المعيشية في المقام الأول، ولا علاقة لها إطلاقا بأي مطالب لنيل حريات سياسية مقموعة أو إنسانية مصادرة، كما يغالط نظام الأسد، فضلا عن استحالة المقارنة بين ردة فعل الحكومة الفرنسية على هذه المطالبات، والقمع والمجازر التي أشهر نظام الأسد سيفها منذ ألو صيحة "حرية" من قبل السوريين.

زمان الوصل
(52)    هل أعجبتك المقالة (50)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي