أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

في جمعة "عصابات الأسد وصمت العالم يقتلنا".. المتظاهرون يجددون بيعة الحرية

من مظاهرات اليوم - ناشطون

خرجت المظاهرات اليوم، في العديد من المدن والبلدات المحررة في إدلب وحلب وحماة، بعد خروج المصلين من صلاة الجمعة، حيث بلغ عدد نقاط التظاهر والوقفات 70 نقطة.

وأطلق المتظاهرون على مظاهراتهم شعار "عصابات الأسد وصمت العالم يقتلنا"، في إشارة إلى استمرار ارتكاب المجازر من قبل نظام الأسد بحق المدنيين بالرغم من وجود اتفاق "خفض التصعيد"، وإلى السياسات الدولية المتواطئة في سفك الدم السوري.

وأفاد مراسل "زمان الوصل" بأن المتظاهرين هتفوا للحرية وللشهداء، وطالبوا أحرار العالم من شعوب ومنظمات بضرورة التحرك والضغط على حكومات بلادهم من أجل العمل على إخراج المعتقلين من سجون نظام الأسد.

كما طالب المتظاهرون بعودة اللاجئين، ووحدة فصائل الجيش السوري الحر والمعارضة، ليكونا على قدر التضحيات التي يقدمها الشعب السوري.

وأكد المتظاهرون استمرارهم بالتظاهر حتى إسقاط نظام الأسد، مشددين على أن جرائمه بحق الشعب لن تثنيهم عن نضالهم في سبيل الحرية والديمقراطية التي دفع من أجلها الشباب أفضل ما يملكون من الأرواح والدماء الزكية.

وندد المتظاهرون بالصمت الدولي إزاء جرائم نظام الأسد، وبالتعامي عن ممارساته التي يتحدى فيها القرارات الدولية، مشيرين إلى أن المجتمع الدولي ليس جادا في إيقاف المذبحة التي يتعرض لها السوريون من قبل النظام وحليفتيه روسيا وإيران.

وأوضح مراسلنا بأن المظاهرات خرجت رغم برودة الجو والرياح الشديدة، بهدف إيصال رسالة للعالم بأن السوريين حسموا خيارهم في المضي بطريق الحرية، والذي يتلخص بإزاحة بشار الأسد ونظامه عن سدة حكم سوريا.

وأشار إلى أن المتظاهرين عاهدوا الشهداء بالسير على طريقهم وعدم مهادنة نظام الأسد، حتى لو ازداد حقده وجرائمه بحق أطفالهم ونسائهم، مبينا إلى أن هذه الجمعة هي الخامسة عشر التي يخرج فيها المتظاهرون في البلدات والمدن المحررة.

وقال: "المظاهرات خرجت في (اعزاز وتقاد وكفرلاها وخان السبل وكفرعويد) في الريف الحلبي، كما خرجت في (سراقب ومعرة حرمة وسفوهن ومعرشورين والغدفة ومعصران والمسطومة ونحليا و مخيمات الكرامة في اطمة ودير حسان) في ريف ادلب.

وأضاف: "شهدت مناطق عدة وقفات احتجاجية نتيجة شدة البرودة مثل (ادلب واريحا وسرمدا والدانا وكنصفرة باتبو وحزانو وكللي).

وشدد مراسلنا على أن علم الثورة الأخضر غطى على مظاهرات ووقفات اليوم، وهو ما يعتبر تأكيدا على استمرار المواطنين في الشمال المحرر على التمسك بثورتهم واهدافها.

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي