أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الحسكة.. محتال يجني مليون دولار من صرافي "رأس العين"

نفذها رجل عمل لأشهر في الصرافة وتحويل الأموال

خسرت مجموعة من صرّافي "رأس العين" شمال الحسكة أكثر من مليون دولار بعد وقوعهم ضحايا لعملية احتيال نفذها رجل عمل لأشهر في الصرافة وتحويل الأموال خلال إقامته كنازح في المدينة.

وأكد أحد العاملين في مجال الصرافة والحوالات لـ"زمان الوصل" أن مدرس رياضيات يدعى "عماد الحموي"، وهو نازح من حمص، استطاع أن يحتال على 10 من أصحاب محلات الصرافة ومكاتب تحويل الأموال في "رأس العين" وريفها، مبينا أن المحتال جنى من هذه العملية قرابة مليون دولار من مبالغ أودعها لديه "تجار العملات" أقلها 30 ألف دولار وأكثرها 180 ألف دولار أمريكي بعد وثوقهم به كزميل في هذه المجال.

وقال الرجل إن بعض الصرافين شكلت عملية الاحتيال هذه ضربة قاصمة لهم، بينما يبقى أصحاب مكاتب التحويل الأكثر تحملا لخسائر هذه المجال، الذي انتعش العمل به مؤخرا بسبب هجرة الكثير من أبناء البلد إلى أوروبا ودول الجوار.

وكانت مجموعة لصوص سطت مطلع العام الجاري على 6 محلات صرافة وذهب في ليلة واحدة في سوق مدينة "رأس العين" شمال محافظة الحسكة.

يذكر أن إدارة حزب "الاتحاد الديمقراطي" الذاتية فرضت مطلع عام 2016 على أصحاب محلات الصرافة والحوالات دفع مبالغ مالية تصل إلى 50 ألف دولار أميركي في الحسكة، وهدد بإغلاق محلات الرافضين عبر عدم الترخيص لهم بالعمل.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي