أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

عمران خان: ترامب يطلب دعم باكستان في عملية السلام بأفغانستان

دولي | 2018-12-03 13:59:01
عمران خان: ترامب يطلب دعم باكستان في عملية السلام بأفغانستان
   خان
الأناضول
أعلن رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، أنه تلقى رسالة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الإثنين، يطلب فيها مساعدة إسلام أباد في عملية السلام بأفغانستان.

وقال خان خلال اجتماع مع صحفيين، إن "ترامب طلب في الرسالة أن تلعب باكستان دورا في محادثات السلام الرامية إلى إنهاء الصراع في أفغانستان"، حسبما نقلت قناة "جيو نيوز" المحلية.

وأضاف أن ترامب طلب أيضا مساعدة باكستان في جلب قادة حركة "طالبان" إلى طاولة التفاوض، ولم يكشف عن مزيد من التفاصيل.

جاء ذلك في أعقاب سجال دار بين ترامب وخان مؤخرا، على خلفية تصريحات للرئيس الأمريكي انتقد فيها دور باكستان في مكافحة الإرهاب.

والشهر الماضي، قال ترامب في مقابلة تلفزيونية إن "باكستان لا تفعل أي شيء للولايات المتحدة على الرغم من تلقيها مساعدات أمريكية بمليارات الدولارات".

وزعم أن إسلام أباد "كانت على علم بمكان زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن"، قبل أن تقتله القوات الأمريكية في مداهمة بباكستان عام 2011.

ورد خان حينها بتغريدة وجه فيها حديثه إلى ترامب قائلا: "لا تجعلوا باكستان كبش فداء لفشلكم في أفغانستان".

وتجري حاليا جهود دولية لمحاولة إقناع الحكومة الأفغانية و"طالبان" بالجلوس على طاولة التفاوض بهدف نزع فتيل الصراع.

وتشهد أفغانستان مواجهات شبه يومية بين عناصر الأمن والجيش الأفغاني من جهة، ومقاتلي طالبان من جهة أخرى، تسفر عن سقوط قتلى من الطرفين، فضلا عن عمليات جوية تنفذها الطائرات الأفغانية.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
أغلبهن روسيات... "زمان الوصل" تحصل على فيديو لــ"نساء وأطفال" تنظيم الدولة      اليونان تتعهد بتشديد إجراءات اللجوء      حمص.. قوات الأسد تشن حملات اعتقال ضد العائدين من "الركبان"      إيران تعتزم إقامة جسر حربي على نهر الفرات بدير الزور      اتفقا على محاربة "الإرهاب" وتسيير دوريات.. القرارات الصادرة عن اجتماع "أردوغان وبوتين"      آبي أحمد: لن تستطيع قوة منع إثيوبيا من بناء سد النهضة      درعا.. معارك في "الصنمين" ردا على اعتداءات نظام الأسد      بالتزامن مع قمة "سوتشي".. حشود عسكرية لـ"الجيش الوطني" على أطراف "منبج"