أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الإنقاذ" تسلّم تركيا سيدة أرجنتينية تمهيدا لعودتها إلى بلادها

ساندي

سلّمت حكومة الإنقاذ سيدة أرجنتينية تدعى "ساندي روكسانا بابا" للسلطات التركية تمهيد لعودتها إلى بلادها.

"ساندي" البالغة من العمر 54 عاما كانت تعمل مدرسة لمادة التاريخ في الأرجنتين قبل أن يراسلها مواطن سوري طالبا الزواج منها عام 2016، فقدمت من الأرجنتين إلى تركيا وأثناء عبورها الحدود إلى سوريا تهريبا تم اختطافها، ومن ثم الطلب من ذويها بمبالغ مالية للإفراج عنها.

وذكرت مصادر مطلعة أن "القوة الأمنية" في "هيئة تحرير الشام" وبعد اطلاعها على قضية المرأة الأرجنتينية، تمكنت من العثور على مكان احتجازها وكانت بصحة جيدة.

وأكدت المصادر أن حكومة الإنقاذ تواصلت مع الجانب التركي وسلّمت "ساندي" على معبر "باب الهوى".

زمان الوصل
(45)    هل أعجبتك المقالة (37)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي