أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"محاميد".. روسيا ستقضي على "النصرة" قريبا بموافقة واشنطن ومشاركة تركيا

خالد محاميد

قال النائب السابق لهيئة المفاوضات، خالد محاميد، إن روسيا تتجه إلى "القضاء على النصرة وحلفائها في الشمال السوري"، وإن هذا الخطوة محل توافق بينها وبين واشنطن، وقد يبدأ تنفيذها خلال شهر من الآن، بل إن هناك اتفاقا دوليا حول الأمر، الذي ستشارك فيه تركيا.

"محاميد" الذي لعب أدوارا مشبوهة في الملف السوري، لاسيما تسليم محافظته درعا للروس والنظام، ادعى أن إدلب تؤوي 15 ألف مقاتل غير سوريين، سبق أن قاتلوا في البوسنة وفي مناطق أخرى، ولديهم خلية أمنية شديدة القوة، وإن الجيش الحر لم يكن لديه سابقا وليس لديه حاليا القدرة على التخلص من "النصرة".

"محاميد" قبل نحو 40 يوما من منصبه، حذر مما سماه "الوحش" الذي يسيطر على إدلب ويشكل خطرا على الجميع بمن فيهم تركيا، كما يهيمن على مصير 3.5 مليون شخص، ويخرج أجيالا من الأطفال تمت تربيتهم على "أدلجة النصرة ورموزها"، حسب وصفه، ولذلك لا بديل عن استئصاله.

كلام "محاميد" جاء خلال ظهوره على قناة "العربية" التي تعد قناته المفضلة لتسويق خططه وإطلاق تحذيراته، حيث أكد أن خطة الروس في "القضاء على النصرة" هي خطة "صارمة" لن يتراجعوا عنها، كما ادعى أن عناصر التنظيم الذين أخرجوا من مخيم اليرموك وجنوب دمشق تم ترحيلهم إلى "إدلب".


زمان الوصل
(23)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي