أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تركيا.. السجن المؤبد والمكرر 53 بحق تلميذ "حجي الأسد"

نازيك - الأناضول

طلب المدعي العام التركي، بإنزال عقوبة السجن المؤبد والمكرر 53 مرة، بحق "يوسف نازيك"، الذي جلبته المخابرات التركية من وسط معاقل النظام في سوريا، بتهمة تورطه في تدبير جوم "الريحانية" الإرهابية الذي راح ضحيته العشرات صيف 2013.

وجاءت مطالبة المدعي العام التركي بهذه العقوبة المشددة خلال جلسة عقدت اليوم الاثنين في محكمة الجزاء التاسعة في أنقرة، حضرها "نازيك"، وجرحى الهجوم وأقرباء للضحايا. 

وبنى المدعي العام مطالبته على وقائع تثبت تورط المتهم بـ"إلحاق الضرر بوحدة وسلامة الدولة، والقتل العمد" الذي راح ضحيته أكثر من 50 شخصا، فضلا عن إلحاقه إصابات جسدية بنحو 130 آخرين، وتدميره ممتلكات للدولة والمواطنين.

ورفعت المحكمة جلسة النطق بالحكم إلى شهر شباط/فبراير من العام القادم.

وأواسط أيلول/سبتمبر 2018، أعلنت السلطات التركية عن تمكنها من جلب "نازيك" وبثت شريط اعترافات قصيرا، أقر فيه بعلاقته المباشرة بالتفجيرات وتنسيقه مع مخابرات الأسد، وبالذات مع ضابط قال إن اسمه "محمد" ولقبه "الحجي".

وقالت التقارير الإعلامية وقتها إن المخابرات التركية حصلت على اعترافات خطيرة من "نازيك" تمس نشاط مخابرات الأسد وأعوانها، وفي مقدمتهم المرتزق "معراج أورال"، متزعم مليشيا المقاومة السورية، والمسؤول عن كثير من المجازر بحق السوريين.

وأشارت تلك التقارير إلى أن "نازيك" أبدى ندمه على هروبه من بلاده (تركيا)، محذرا من أن المخابرات التركية التي استطاعت جلبه من داخل سوريا، قادرة على جلب غيره من المطلوبين الآخرين، ومنهم "أورال".

وسبق للقضاء التركي أن حاكم 33 شخصا لتورطهم في هذه تفجيرات "الريحانية"، وقضى بسجنهم مدى الحياة، فيما حكم على 13 آخرين بمدد سجن تتراوح 10 و 15 عاما.

وعقب التفجيرات، عممت أنقرة أسماء 8 أشخاص بوصفهم هاربين ومتوارين عن وجه العدالة، وفي مقدمتهم "يوسف نازيك" الذي أدرج اسمه في نشرة حمراء.

زمان الوصل
(30)    هل أعجبتك المقالة (31)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي