أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المقنعون يهدمون منزلا في قرية "السجر" شمال دير الزور

كثف مسلحو ميليشيا "هات" (المقنعون) انتشارهم خلال الأسبوع الماضي في قرى منطقة الخابور

هدم مسلحو حزب "الاتحاد الديمقراطي" (PYD) يوم السبت منزلا لأحد سكان قرية "السجر" في منطقة "الخابور" بريف دير الزور الشمالي.

وقالت مصادر أهلية لـ"زمان الوصل" إن مسلحي قوات التدخل السريع "هات" (المقنعين) وهي الميليشيا المختصة بملاحقة الخلايا النائمة ضمن "وحدات حماية الشعب" الذراع العسكري لـ (PYD) هدموا بدعم من طيران التحالف الدولي منزل "علي محمد الخليف" في قرية "السجر" والمكون من ثلاث غرف بحجة أنه قريب من مواقعهم ويشكل خطرا عليها.

وأوضحت المصادر إن صاحب المنزل كان في بلدة "البصيرة" قبل أن يعود إلى قريته "السجر" بمنطقة الخابور، ليجد منزله مدمرا ما أدى إلى انهياره ودخوله في نوبة بكاء طويلة، ثم هاجم بالحجارة نقطة عسكرية لهذه الميليشيا داخل مدرسة القرية، التي أخلوها من النازحين مؤخرا لتحول لموقع عسكري.

وانتقل الخليف للإقامة في منزل شقيقه ضمن القرية، وفق المصادر.

وكثف مسلحو ميليشيا "هات" (المقنعون) انتشارهم خلال الأسبوع الماضي في قرى منطقة الخابور بين مدينتي "الشدادي" بالحسكة و"البصيرة" بدير الزور، ودققوا بهويات الناس واعتدوا بالضرب على بعضهم وسط كيل الشتائم البذيئة والكلام العنصري خاصة في بلدة "الصور" وقرى "الحلوة" و "السجر" و"طيب الفال" و"البو فريو" و"الحريجي"، حيث استولوا على مدرستي "المفضي" و"أبو النيتل" أيضا.

وكانت ميليشيات "قسد" بقيادة مسلحي حزب "الاتحاد الديمقراطي" اقتحمت قرية "أبو النيتل في أيلول/سبتمبر واشتبكت مع الأهالي الغاضبين من تصرفات عناصرها ثم اعتقلت 15 شابا بينهم 7 جرحى، لتسود حالة توتر مازالت مستمرة بين الأهالي والميليشيات المدعومة أمريكيا في منطقة "الخابور" لرفض الأخيرة إطلاق سراح المعتقلين.

زمان الوصل
(58)    هل أعجبتك المقالة (79)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي