أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

بين مطرقة النزوح وسندان الفقر والجوع.. يعيش أبو عبد الجبار برفقة أطفاله معيل

بين مطرقة النزوح وسندان الفقر والجوع.. يعيش أبو عبد الجبار برفقة أطفاله معيل
   شاهد الفيديو أدناه
زمان الوصل tv
قصف فاستباحة للأراضي يتبعه نزوح وتهجير قسري خوفاً من بطش ميليشيات طائفية استباحت المنازل وسرقت محتوياتها، ملخص بسيط لحال مئات الآلاف من المهجرين إلى إدلب والذين دخلت معاناتهم طي النسيان.

أب عاجز يتنقل على كرسي متحرك أقعده المرض والفقر بالإضافة لابن ( عبد الحليم 20 عام ) تعرض لحرق قديم أفقده القدرة على استخدام يده اليسرى كما أنه ولد كفيفاً لا تتجاوز نسبة الرؤية لديه أكثر من 10 %.

قامت احدى المنظمات ببناء سكن لعبد الحليم ووالدته وكفلته عدة أشهر بمبلغ 50 $ شهراً إلا أن الكفالة انقطعت بعد ذلك، مما جعل العائلة تعيش مجدداً في فقر شديد في ظل عجز عبد الحليم ووالده أبو عبد الجبار.

لدى أبو عبد الجبار طفلين يقومان يومياً بجمع البلاستك من المخيمات للقيام ببيعه مما يوفر لهم دخلاً قد لا يتجاوز 200 ليرة سورية في اليوم والذي لا يؤمن لهم ثمن الخبز في ظل عدد العائلتين الكبير.

تعيش عائلة أبو عبد الجبار على الصدقات من أهل الخير في ظل عجزه وفقره الذي ازداد بعد مرور أربع سنوات على النزوح من قريتهم.



ايمن جابر
2018-11-17
ممكن رقم للتواصل مع العائلة
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"الجيش الوطني" يسيطر على مواقع جديدة في "رأس العين"      مسيرات مؤيدة للاستقلال في كتالونيا رغم تحذير من إسبانيا      اغتيال شقيق رئيس وزراء نظام الأسد السابق "وائل الحلقي" وسط عيادته      روسيا تبدأ بتسيير دوريات داخل "منبج" وضابط يتفاخر برفع العلم الروسي فوقها      قطر: ليست جريمة أن تحمي تركيا نفسها وماقامت به لم تفعله الجامعة العربية      غارات جوية تطال مواقع إيرانية في "البوكمال"      الطيران الروسي يشن غارات على منطقة خفض التصعيد الرابعة      مقتل 46 مقاتلا من "الوطني السوري" منذ انطلاق "نبع السلام"