أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اليونان تشهر بشاب اغتصب طفلا سوريا في الثالثة من عمره

اللاجئ يدعى "ثامر.ش"، أبوه "م" وأمه "س" وهو من مواليد 17 تموز/يوليو 1998، أي إنه يبلغ العشرين من عمره.

نشرت وسائل إعلام يونانية البيانات الكاملة والصريحة مع صور واضحة لمن قالت إنه لاجئ سوري متهم باغتصاب طفل سوري في الثالثة من عمره، في حادث وقع قبل عدة أيام في مأوى للاجئين بمنطقة "إيوانينا" اليونانية.

وقالت تلك الوسائل إن النشر جاء تماشيا مع إذن صادر عن المدعي العام في المنطقة، بهدف التشهير بهذا الشخص المتورط بجريمة اعتداء جنسي خطيرة على طفل بالغ الصغر، حماية للقُصَّر والمجتمعات المحلية من شر الجاني وأمثاله.

ووفقا لبيان المدعي العام فإن اللاجئ يدعى "ثامر.ش"، أبوه "م" وأمه "س" وهو من مواليد 17 تموز/يوليو 1998، أي إنه يبلغ العشرين من عمره.

وإلى جانب هذه البيانات نشرت عدة صور للمعتدي ضمن قسم الشرطة، وبجانبه رقمه الجنائي (2674091).

وقبضت السلطات اليونانية على "ثامر" يوم الخميس الفائت 8 تشرين الثاني/نوفمبر، بعد ساعات من بلاغ قدمه أهل الطفل السوري (الضحية) يفيد بتعرضه لاعتداء جنسي، تم تأكيد وقوعه عقب الفحوصات التي أجريت له في إحدى مشافي المنطقة.

والمثير للانتباه أن الجاني "ثامر" لم يمض على قدومه للمخيم الذي ارتكب فيه حادثة الاعتداء سوى ما يقرب من 40 يوما 
ووصفت وسائل إعلام يونانية ما ارتكبه"ثامر" بالفعل الصادم، مؤكدة أن التشهير به ليس الأول من نوعه، فقد سبقه التشهير بشاب أفغاني اختطف قاصرا.

وأتاحت السلطات اليونانية عدة أرقام من أجل الإدلاء بأي معلومات تخص حادثة الاعتداء على الطفل السوري، متعهدة بحماية خصوصية المعلومات وعدم الكشف عن هوية صاحبها.

زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (20)

مزهر

2018-11-13

... والدو وشاهدة.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي