أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

طفل سوري مهدد بفقدان البصر لعدم توفر العلاج

طفل سوري مهدد بفقدان البصر لعدم توفر العلاج
   شاهد الفيديو أدناه
زمان الوصل tv
الطفل محمود عمره 11 عاماً، مهجّر من ريف حمص الشرقي، ونازح مع عائلته الى ادلب. يعاني محمود من ضمور في الاعصاب البصرية منذ الولادة، مما أدى لتراجع بصره مع مرور الوقت، فقد كان يرى جيدا في البداية، لكن قدرته على الرؤية تراجعت، شيئا فشيئا، حتى فقدت عينه اليسرى البصر بشكل كامل، فيما يزال يرى بعينه اليمنى بنسبة 10% علاج محمود يحتاج لمركز اختصاصي، ولإمكانيات غير متوفرة في المناطق المحررة، ويقتصر علاج الأطباء، على وصفة النظارة الطبية، التي لا تعالج خلل الأعصاب البصرية مع الأسف.

والد الطفل محمود لم يدخر جهدا لعلاج ابنه، لكن دون جدوى، ويبقى الأمل الوحيد لمحمود، هو الحصول على فرصة سفر للخارج، من أجل علاج لا يتوفر في الداخل.

الطفل محمود يتمنى ان يحصل على العلاج، ويريد أن يواصل تعليمه وتحصيله الدراسي، ويحلم أن يصبح طبيبا، يعالج الأطفال، ممن يتعرضون لمثل حالته.


التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
انتفاضة لبنان.. المحتجون يقطعون الطرق أمام مصرف لبنان      بعد الدعم الروسي والإيراني.. بشار يظهر بـ"الهبيط" محاطا بالحشود العسكرية      "نصر الحريري" يطالب بتوفير بيئة آمنة تُشعر المواطن بالتغيير      مسؤول في وزارة الإدارة المحلية يوضح أسباب تراكم النفايات بشوارع إدلب      لاعبو كرة القدم أكثر عرضة للموت "خرفا"      تخضع لسيطرة تركية روسية.. ألمانيا تقترح منطقة "آمنة" في سوريا      أردوغان لـروحاني: ينبغي إسكات الأصوات الإيرانية المزعجة      تقرير: 72 أسلوب تعذيب يستخدمها نظام الأسد في معتقلاته