أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

منظمة حقوقية تحذّر اللاجئين من العودة الطوعية إلى حكم الأسد

سوريون خارج الحدود | 2018-10-31 01:31:44
منظمة حقوقية تحذّر اللاجئين من العودة الطوعية إلى حكم الأسد
   هنداوي - زمان الوصل
فارس الرفاعي - زمان الوصل
حذّرت المنظمة العربية لحقوق الإنسان - فرع سوريا- اللاجئينَ السوريين من العودة الطوعية إلى حكم نظام الأسد مهما كانت الظروف والضغوط، يأتي ذلك في وقت وردت فيه أرقام وإثباتات تؤكد أن هناك لاجئين عادوا واختفوا، بينما تم استدعاء آخرين إلى فروع الأمن وابتزازهم مادياً.

وأشار مسؤول مكتب المنظمة في ألمانيا "محمد كاظم هنداوي" لـ"زمان الوصل" إلى أن الكثير من اللاجئين السوريين خُدعوا للأسف بالهالة الإعلامية التي يروجها النظام وحلفاؤه الروس والإيرانيون وأرادوا العودة، وبخاصة أن بلدان اللجوء -حسب قوله- لم تقدم لهم شيئاً يتمكنون من خلاله من مقاومة النظام الذي شردهم، بل على العكس بدت هذه البلدان، وكأنها توفر بيئة حاضنة تروج لعودة اللاجئين من خلال الترغيب حيناً، والضغط عليهم أحياناً أخرى، والإيحاء بأن دول اللجوء باتت أشبه بفرع أمن من فروع النظام. 

ولفت محدثنا إلى أن "الكثير من العائلات اللاجئة الموجودة في أوروبا وخصوصاً ألمانيا لم يحالفها الحظ في أن تعيش عيشة منصفة بحقهم كلاجئين، إذ كانت لهم ظروفهم الخاصة".

وأردف أن "هناك عائلات تفككت وبعضهم لم تعجبه طبيعة الحياة هناك ولم تكن هذه الحالة جماعية، ولكن لكلٍ أسبابه.

وتابع المصدر أن "الدول المجاورة بدأت للأسف بالتضييق على اللاجئين شيئاً فشيئاً لجعلهم لا يفكرون بالتخطيط للبقاء فيها، وإنما بالعودة إلى النظام".

وروى الباحث في شؤون اللجوء أن الكثير من السوريين في بلدان اللجوء المجاورة كلبنان وتركيا اتصلوا به ليخبروه بأنه لم يعد بوسعهم العيش هناك بسبب المعيشة الصعبة والابتزازات الأمنية وعدم تسهيل الأوراق الثبوتية. 

"هنداوي" كشف أن المنظمة العربية لحقوق الإنسان "وثقت عودة أكثر من 50 عائلة قوامها حوالي 220 شخصاً فقدوا بعد عودتهم إلى سوريا أكثر من 30 شخصاَ من شبان وسيدات وأطفال تم استدراجهم من قبل الفروع الأمنية وابتزازهم وبعضهم اعتقلوا بشكل تعسفي حتى دون استدعاء"، مشيراً إلى أن "الكثير ممن عادوا من أوروبا من اللاجئين تم استدعاؤهم أيضاً وإجبارهم على الإدلاء بمعلومات عن لاجئين آخرين محددين يعيشون في المناطق التي كانوا فيها هناك". وتابع أن "لدى النظام "داتا" لمعظم اللاجئين وايادٍ خفية في أوروبا عامة تنقل له المعلومات دائماً وبخاصة ما يتعلق بالناشطين وأشكال نشاطاتهم ومن يتعامل معهم"، مما يؤكد -حسب هنداوي- أن اللاجئين الموجودين في أوروبا يمثلون ثقلاً لا يُستهان به من أجل الضغط على النظام وفضحه، ولذلك يسعى هذا النظام لمنع تشكيل أي "لوبي" ضده حالياً أو مستقبلاً.

وأكد "هنداوي" أن المنظمة العربية لحقوق الإنسان بصدد تجهيز ملف كامل عن أسماء وأرقام لاجئين باتوا بحكم المختفين بعد عودتهم للنظام بدعوة من الروس، مضيفاً أن هذا الملف سيُرفع إلى الأمم المتحدة ومكتب جنيف لحقوق الإنسان، كما ستكون هناك مناشدة للسوريين ضمن أروقة الأمم المتحدة للامتناع عن العودة الطوعية إلى النظام الذي يحاول إرجاع اللاجئين وإخفاء أصواتهم، ورغم علمه بأن أحداً لن يستجيب لدعواته وللضمانات الروسية، ولكنه يحاول الاستفادة قدر الإمكان ممن يقعون في فخ خداعهما.

وحث "هنداوي" دول اللجوء كالأردن ولبنان وتركيا على التعامل بإيجابية وإنسانية مع اللاجئين السوريين وعدم الضغط عليهم أو إجبارهم على العودة وقتلهم أو اعتقالهم في سوريا.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
لودريان: سنفرض عقوبات بشأن مقتل خاشقجي      ترك مقاعد الدراسة ليتألق في سوق العمل.. عبد الباسط الخبير الزراعي الفلتة      رابطة الدوري الانجليزي توقع عقدا جديدا لحقوق البث المحلي مع سكاي سبورتس      ألمانيا وفرنسا تقترحان عمل موازنة لتعزيز منطقة اليورو      الدفعة الأولى 3.3 مليار دولار... الاتحاد الأوروبي يناقش الحزمة الثانية من مساعداته للسوريين بتركيا      اسطنبول.. عصابة سورية تخطف شابا سوريا وتطالب بفدية تفوق ربع مليون ليرة تركية      الحسكة.. مظاهرة ضد التحالف و"قسد" بعد سقوط قتلى وجرحى بقذيفة تدريبية      سناتور امريكي يطالب الـ"سي آي ايه" بنشر نتائج التحقيق بشأن خاشقجي