أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

نازحة عراقية تعيش أوضاعا مأساوية مع أسرتها داخل أحد مخيمات أطمة في سوريا

نازحة عراقية تعيش أوضاعا مأساوية مع أسرتها داخل أحد مخيمات أطمة في سوريا
   شاهد الفيديو أدناه
زمان الوصل tv
أم زهير أرملة عراقية، وصلت الى الحدود السورية التركية برفقة 53 عراقيا، هربوا من القصف في محافظة الانبار، عائلة أم زهير مؤلفة من خمسة أبناء متزوجين، وثلاث بنات أرامل، فقدن أزواجهن في العراق، وهي المسؤولة عن البنات وأبنائهن.

ليس لديهم دخل، في وضع معيشي صعب، في الخيام، وليس من مساند أو مساعد. وليس هذا فحسب، أم زهير تعاني من أمراض عدة، تتعالج في المشافي المجانية، لكنها لا تملك ثمن الدواء.

تقول أم زهير أنها تأكل وتتطعم أحفادها مما يجمعون من خضار تالفة، من بقايا البائعين، وما يحصلون عليه من أرجل الدجاج، من المسالخ، ويطبخون على نار الكرتون والاغصان الجافة، ليس لدى أم زهير طعام ولا خبز، ولا تصلهم سلال غذائية أو مساعدات، وليس لديهم حتى موقد للطبخ. أم زهير وعائلاتها بحاجة للمساعدة.


التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
سامسونج تعد بحل مشكلة التعرف على البصمة في Galaxy S 10      "الوطني" يتقدم في "رأس العين" ووضع "قسد" هو الأسوأ      مقتل 6 عناصر من "الجيش الوطني" وجرح آخرين في هجوم لـ"قسد" شمالي حلب      كشف لغز هجمات الـ"دورن".. اتهامات روسية تطال "شاليش" المتواري عن الأنظار      قسد: لن نسلم عناصر تنظيم "الدولة" لأية جهة      أمريكا تسحب معظم قواتها من "الجزيرة" السورية      أسعار صرف العملات الرئيسية مقابل الليرة التركية      الأسهم الأوروبية تتراجع بفعل توترات الخروج البريطاني