أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المدير الذي استقال صار نائباً للمحافظ

نشر "اقتصاد" قبل شهرين موضوعاً عن حدث غريب شهدته مدينة اللاذقية، تمثل باستقالة فراس السوسي من منصبه مديراً للنقل في المحافظة، ولم تلبث أن توضحت أسباب الاستقالة، حيث تبين أنه يرغب بالتقدم لانتخابات مجلس الإدارة المحلية.

استكمالاً لفصول مشهد الاستقالة، تم يوم الأربعاء تسمية السوسي نائباً لمحافظ اللاذقية، لتأتي ردود الأفعال متباينة على ذلك، بين متسائل عما قدّمه المدير المستقيل لقطاع النقل في المحافظة، وبين مبارك له بمنصبه الجديد مع تفاؤل بأداء جيد يخدم المواطنين.

تناست ردود الأفعال حقيقة سيطرة الأمن والشبيحة على مفاصل المحافظة، وعدم قدرة أي مسؤول على القيام بأي عمل مهم دون إيعاز مسبق ولغاية محددة.

إذاً، استقالة الرجل من منصبه كانت من أجل الترشح لانتخابات مجلس المحافظة، وهذا ما تشترطه الأنظمة، لكن تعيينه كنائب للمحافظ إجراء غير مرتبط بذلك، وهذا ما يعني أن النظام يسعى لتسويق ما يدّعيه عن "الرجل المناسب في المكان المناسب" وسط حاضنته الشعبية من خلال الإصرار على تولية المدير المستقيل منصباً "لأنه أهل له" حسب تعليق "غيث الأسد" على صفحة "أخبار اللاذقية".

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(35)    هل أعجبتك المقالة (38)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي