أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

منشد ميليشيا حزب الله يتطاول على قدسية الكعبة لصالح تقديس سيده

بركات

أثارت أغنية منشد‎ ‎ميليشيا "حزب الله"، "علي بركات" التي تطاول فيها على الكعبة ردات فعل غاضبة ومستنكرة ‏داخل أطياف لبنانية واسعة وصلت إلى حد المطالبة بإغلاق قناة "الجديد" التي عرضت الأغنية في برنامجها الهزلي ‏‏"قدح وجم" مساء السبت.‏

وجاء في كلمات الأغنية بمرافقة موسيقى "الدبكة"‏
‏"السيد نصر الله بعدو
مافي متلو ومين لقدو‏
ولوبدنا "سيدنا" يحج.‏
‏الكعبة بتشرف لعندو"‏

مفتي الجمهورية اللبنانية الأسبق "محمد رشيد قبانيّ" أدان تطاول المنشد، محذرا من تطاول سافر ومشين على ‏الكعبة المشرّفـة التي هي قبلة المسلمين في العالم، ‏وطلب من الأجهزة المختصة القضائية بشخص مدعي عام التمييز القاضي "سمير حمود"، ومدير عام الأمن العام ‏اللواء "عباس ابراهيم" ومدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء "عماد عثمان" التدخُل السريع لوضع حد للعبـَث الهزلي ‏بالمعتقدات الدينية الإسلامية وإثارة النّـعَـرات الطائفيّـة.‏

وأضاف المُـفتِـي "قـبّـاني": "إن المُغَـني يستصغر بقصد أو بغير قصد كعبة المسلمين في مكة المكرمة التي يحِجُّ ‏إليها مُسلمو العالم ولا تحِـجُّ هيَ إلى مخلوق كائناً من كان، وقد عرّضَ المُغَـني الكعبة المشرفة في مكّـة المكرمة ‏للاستصغار والاستهزاء والسُخريـة".‏

وأصر منشد ميليشيا "حزب الله" على موقفه في أغنية حشر فيها سيده والكعبة في برنامج معروف بإسفافه وتدني المستوي الأخلاقي للكثير من فقراته بما فيها الإيحاءات الجنسية.

وأعاد "بركات في تسجيل مصور بثه على صفحته الرسمية في ‏‏"فيسبوك" إصراره على النيل من قدسية الكعبة المشرفة لصالح تقديس سيده، خالطا حابل السياسة بنابل الدين.

وكان المنشد "علي بركات" صاحب الأغنية الطائفية " إحسم نصرك في يبرود" قد ظهر في تسجيلات مصورة عبر ‏حسابه في "فيسبوك" وهو يكوي القمصان السود مؤكدآ أن هذه القمصان ترعب كل من تسول له نفسه الاعتداء ‏على ما أسماها "المقاومة" وهدد بقطع اليد التي تمتد على سلاحها وجمهورها.‏

يذكر أن إدارة قناة "الجديد" وتحت موجات الغضب الكبيرة التي وصلت حد الاعتصام أمام مبنى المحطة أصدرت بيان ‏اعتذار جاء فيه: "انطلاقاً من احترام قناة "الجديد" والعاملين فيها للمشاعر المقدسة والرموز الدينية كافة بادرت ‏المحطة من تلقاء نفسها الى حذف هذا المقطع الذي صنّف مسيئاً للكعبة الشريفة، من موقعها وجميع حساباتها ‏على مواقع التواصل الاجتماعي ويوتيوب".‏

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي