أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

من أجل كرة القدم.. اشتباك بين عشيرتين يقتل 3 نازحين ويجرح آخرين بريف حلب

محلي | 2018-10-14 16:05:44
من أجل كرة القدم.. اشتباك بين عشيرتين يقتل 3 نازحين ويجرح آخرين بريف حلب
   مخيم "سجو"
زمان الوصل
اندلعت اشتباكات داخلية مسلحة مساء الأمس السبت، في مخيم "سجو"، بريف حلب الشمالي، الأمر الذي أدّى إلى سقوط قتلى وجرحى من سكان المخيم بينهم نساء وأطفال.

وقال الناشط الإعلامي "قتيبة أحمد" في تصريح خاص لـ"زمان الوصل" إن السبب وراء الاشتباكات يعود إلى خلاف بين عائلة "حريبل" من عشيرة "العساسنة" المحلية ومجموعة من "الشعيطات" من أبناء "دير الزور"، حول لعبة لكرة القدم وسرعان ما تطور الأمر إلى عراك بالأيدي، وبعدها إلى اشتباك بالأسلحة والقنابل، ما أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة آخرين بجروح خطيرة.

وأضاف "قضى الطفل (مصطفى محمد النجار) وهو في الثالثة من عمره، بعد تعرضه لإصابته مباشرة برصاص الاشتباك، كما جرى تحويل أمه وأخيه لتلقي العلاج في مشاف تركية، وذلك نتيجة تعرضهما لإصابات خطيرة على خلفية الاشتباكات التي شهدتها المنطقة".

وأشار "أحمد" إلى أن الاشتباكات استمرت لنحو ساعتين دون أن تتمكن قوات الشرطة من فض النزاع بين الأطراف المتنازعة، فيما خيمت حالة من الرعب والخوف في صفوف قاطني مخيم "سجو" بسبب كثافة الرصاص الذي طال عدداً من الكرفانات التي يبيتون فيها.

يقع مخيم "سجو" شمال مدينة "إعزاز" ويضم نحو ألف عائلة، تعيش بغالبيتها في كرفانات معدنية، وفي ظل عدم الاستقرار الأمني داخل المخيم اضطرت بعض العائلات إلى مغادرته خوفاً من تجدد القتال.
هذه ما جلبه الاسلام
2018-10-15
اما بشار المجرم او الاسلمة الغبية التي لا تنتج سوى هكذا عقليات من داعش و اخوان و عشائر - المدنية هي الحل
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
بالرصاص.. الأسد يستعيد ذكريات التوحش ضد المتظاهرين في دير الزور      أمريكا تفرض عقوبات على البنك المركزي وصندوق الثروة الإيرانيين      هاميلتون يتفوق على فرستابن في تجارب سباق سنغافورة      درعا.. قوات الأسد تعدم 4 أشخاص بعد إصدارها للعفو المزعوم      الكويت تفتتح 3 مدارس للاجئين السوريين بتركيا      الائتلاف: الفيتو الروسي الصيني غطاء للمجرم ورخصة لمواصلة القتل      ترامب: أمريكا تحرز تقدما كبيرا مع الصين      طهران: الرد على واشنطن سيكون من "المتوسط" إلى "الهندي"