أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

طفلة سورية تتمنى أن تكمل تعليمها لكن يبقى حلمها الخاص هو تركيب طرف صناعي

طفلة سورية تتمنى أن تكمل تعليمها لكن يبقى حلمها الخاص هو تركيب طرف صناعي
   شاهد الفيديو أدناه
زمان الوصل tv
دعاء طفلة من سكان حي الوعر في مدينة حمص، عاشت الحصار والقصف والتدمير، وكانت ضحية برميل من براميل القوات الأسدية، حيث استشهدت والدتها وأصيبت ساقها إصابة بالغة أدت لبترها، دعاء هجرت قسريا الى مدينة ادلب، برفقة عائلتها، شقيقها وأبيها، وزوجة أبيها، التي تزوجها الأب بعد فقدان أم دعاء لتعتني بالأطفال، فهو يعاني وضعا صحيا يعيقه عن رعاية الأطفال، مثلما يعيقه عن العمل، وهو ما ينعكس سلبا على حالة العائلة المعيشية، التي تعيش حالا صعبا جدا.

فهي تعيش في بيت مستأجر، لا تتوفر قيمة الآجار معها دائما، ناهيك عن الطعام والقوت اليومي، فثمن رغيف الخبر أحيانا قد يكون مشكلة.




التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
معسكر "بريديج" الروسي يقصف بلدة في جنوب إدلب ويقتل أما وطفلها      موسكو: اتصالات مكثفة لمنع أي صدام عسكري روسي تركي في سوريا      وكالة: فريق دبلوماسي أمريكي يغادر شمال شرق سوريا      لمح لخلاف مع روسيا.. أردوغان: عند إخلاء "منبج" سيدخلها أصحابها الحقيقيون      روسيا تعتزم إجراء مناورات حربية لقواتها النووية      اللاذقية.. اشتباكات بين الأمن وأقرباء الأسد      أيرلندا: من الممكن التوصل لاتفاق حول بريكست خلال أيام      فرنسا: على الاتحاد الأوروبي حظر صادرات الأسلحة لتركيا‭ ‬