أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

طفلة سورية تتمنى أن تكمل تعليمها لكن يبقى حلمها الخاص هو تركيب طرف صناعي

طفلة سورية تتمنى أن تكمل تعليمها لكن يبقى حلمها الخاص هو تركيب طرف صناعي
   شاهد الفيديو أدناه
زمان الوصل tv
دعاء طفلة من سكان حي الوعر في مدينة حمص، عاشت الحصار والقصف والتدمير، وكانت ضحية برميل من براميل القوات الأسدية، حيث استشهدت والدتها وأصيبت ساقها إصابة بالغة أدت لبترها، دعاء هجرت قسريا الى مدينة ادلب، برفقة عائلتها، شقيقها وأبيها، وزوجة أبيها، التي تزوجها الأب بعد فقدان أم دعاء لتعتني بالأطفال، فهو يعاني وضعا صحيا يعيقه عن رعاية الأطفال، مثلما يعيقه عن العمل، وهو ما ينعكس سلبا على حالة العائلة المعيشية، التي تعيش حالا صعبا جدا.

فهي تعيش في بيت مستأجر، لا تتوفر قيمة الآجار معها دائما، ناهيك عن الطعام والقوت اليومي، فثمن رغيف الخبر أحيانا قد يكون مشكلة.




التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
موسكو: عملية إدلب "حتمية".. والسؤال من سينفذها      أكثر من 50 قتيلا وجريحا في انفجارين ضربا وسط إدلب      السعودية تنفي مساعي ولي العهد لشراء نادي "مانشستر يونايتد"      باريس ترفض دعوة ترامب لاستعادة مئات المقاتلين الفرنسيين مع التنظيم في سوريا      "أليتا:‭ ‬باتل أنجيل" يتصدر إيرادات السينما الأمريكية      انقطاع النفس أثناء النوم يهدد قلوب البالغين      العراق.. إحالة 11 وزيرا سابقا إلى القضاء بتهم فساد      "قسد" تحتجز نازحة حمصية في قسم "المهاجرات" بمخيم "عين عيسى"