أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

روسيا: اتفاق إدلب يتم تنفيذه والأجواء تتغير إلى الأفضل

أرشيف

أعلنت موسكو أن المذكرة الروسية التركية بشأن إدلب يتم تنفيذها في الوقت الحالي وان الأوضاع تسير نحو الأفضل، ‏مشيرة في الوقت نفسه إلى أن محافظة إدلب ستعود في نهاية المطاف إلى سيطرة "الحكومة السورية". 

وقال نائب وزير الخارجية الروسي "سيرغي فيرشينين" اليوم الاثنين "إن المذكرة التي اتفقت عليها روسيا وتركيا حول ‏إدلب يتم تنفيذها، والأجواء تغيرت إلى الأفضل وفعّلت العملية السياسية"‏‎.‎

وأضاف أن روسيا وتركيا رسمتا حدود المنطقة المنزوعة السلاح في محافظة إدلب ، مؤكدا أن هناك "اتصالات وتعاونا ‏جيدا للغاية بين العسكريين الأتراك والروس‎". 

وأشار " فيرشينين" إلى أن الجانبين "اجتمعوا لأكثر من مرة بعد توقيع الوثيقة"، وقال: "نعتبر أن هذه المذكرة أصبحت ‏علامة فارقة، ويجري تنفيذها، والأجواء تغيرت للأفضل، هناك إمكانية ليس فقط للحد من معاناة الناس في سوريا، ‏وبشكل أساسي في إدلب، حيث يتحكم الإرهابيون بحركة السكان المدنيين، ما يخلق ظروفا لا تطاق بالنسبة لهم، لكن ‏بشكل عام سمحت بتهيئة الظروف لتكثيف العملية السياسية‎".

وتابع: "نحن نفهم أن هناك مهمات كبيرة، الحديث يدور حول مواضيع محددة، منها إخراج الأسلحة الثقيلة من المناطق ‏‏"المنزوعة السلاح"، وخروج المجموعات المتطرفة من إدلب‎".

وقال نائب وزير الخارجية الروسي إن "على المسلحين المغادرة إلى عمق محافظة إدلب، بعد فصلهم عن المعارضة‎".

وأشار إلى أن إدلب في نهاية المطاف يجب أن تنتقل إلى سيطرة النظام، مؤكدا أن "تركيا تعمل بجدية في قضية الفصل ‏بين المعارضة والإرهابيين في إدلب، وتأمل روسيا في تحقيق نتائج‎".

وقال فيرشينين،: "تنص الوثيقة على أن يكلف الجانب التركي بمهام كبيرة، من خلال اتصالاتنا، الجيدة عبر الخطين ‏العسكري والدبلوماسي".. "ونحن نعلم أن الجانب التركي يعمل بشكل جدي في هذا المجال‎".

زمان الوصل - رصد
(31)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي