أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

تمديد عقوبة سجن صحفي بريطاني قتل زوجته في دبي إلى 15 عاما

جرائم و حوداث | 2018-10-07 19:35:13
تمديد عقوبة سجن صحفي بريطاني قتل زوجته في دبي إلى 15 عاما
   فرانسيس ماثيو - ارشيف
أ.ب
مددت اليوم الأحد عقوبة صحفي بريطاني كان يرأس صحيفة ناطقة بالإنجليزية في دبي، أدين بقتل زوجته بواسطة مطرقة، إلى السجن 15 عاما، بعد أن رفعت محكمة الاستئناف العقوبة بتهمة القتل العمد

أضاف حكم محكمة الاستئناف في دبي خمس سنوات أخرى إلى عقوبة السجن الصادرة بحق رئيس تحرير صحيفة "غلف نيوز" السابق فرانسيس ماثيو، الذي أُدين في البداية في مارس / آذار بضرب زوجته حتى الموت في منزلهما وحكم عليه بالسجن لمدة 10 سنوات.
جاء الحكم الجديد بعد طعنين قدمهما محامي ماثيو والادعاء.

وقال علي الشمسي محامي ماثيو للأسوشيتد برس إنه سيستأنف الحكم الصادر يوم الأحد أمام محكمة النقض، وهي أعلى هيئة قضائية في الإمارات العربية. لكنه لم يخض في التفاصيل.

رحب بيتر مانينغ، شقيق جين، بالحكم قائلا إن العقوبة الأولى كانت ستعد "ظلما فادحا".

وقال مانينغ في بيان "تفتقد أسرتنا وجميع أصدقائها جين كثيرا وكانت العقوبة القليلة السابقة مزعجة للغاية لنا جميعا."

كان من المحتمل أن يعاقب رئيس التحرير السابق لصحيفة "غلف نيوز" الناطقة بالإنجليزية بالإعدام في قضية مقتل زوجته، جين ماثيو عام 2017.

كان ماثيو وزوجته عضوين بارزين في مجتمع المغتربين البريطانيين بالإمارات.

قالت شرطة دبي إنه تم استدعاؤها إلى فيلا ماثيو المكونة من ثلاث غرف نوم في حي جميرا بدبي في 4 يوليو / تموز، حيث عثرت على زوجته قتيلة.

أخبر ماثيو الشرطة بأن لصوصا اقتحموا المنزل وقتلوها.

وأثناء استجواب لاحق، قالت الشرطة إن ماثيو أخبرهم بأن زوجته غضبت منه بسبب الديون وكونهما في حاجة إلى التحرك.

قال ماثيو إنه غضب عندما وصفته زوجته بأنه "خاسر" وقالت له "يجب أن يوفر أموالا"، وفقا لما ذكرته الشرطة.

أخبر ماثيو الشرطة بأن زوجته دفعته خلال مشادة.

ثم جاء بعد ذلك مطرقة، وتبعها إلى غرفة النوم وضربها مرتين على الرأس، ما أسفر عن مقتلها، وفقا لبلاغ الشرطة.

وفي صباح اليوم التالي، حاول ماثيو أن يجعل الأمر يبدو وكأن المنزل قد تعرض للسرقة ثم ذهب للعمل وكأن شيئا لم يحدث، حيث قام برمي المطرقة في سلة مهملات قريبة، على حد قول الشرطة.

كان ماثيو قد اتهم في الأصل بالقتل العمد عندما تم القبض عليه.

وفي وقت لاحق ، قامت المحكمة بتخفيض التهمة إلى القتل الخطأ، وهي تهمة تنطوي على عقوبة قصوى بالسجن لمدة 10 سنوات في الإمارات.

كانت صحيفة "غلف نيوز" قد ذكرت في السابق أن ماثيو شغل منصب رئيس التحرير من عام 1995 إلى 2005 ثم أصبح صحفيا يتعامل بالقطعة مع الصحيفة.

وكان يتعاون مع الصحيفة وقت حدوث جريمة القتل على الرغم من أن الصحيفة تشير إليه الآن باعتباره موظفا سابقا.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
اشتباكات بين "تحرير الشام" و"الجبهة الوطنية" جنوب إدلب      سوريون يتحدثون لـ "اقتصاد" عن فوائد تصريح العمل الالكتروني في الأردن      تحسن جديد في سعر صرف الليرة السورية      إدلب.. القبض على عصابة ترويج مخدرات وسرقة في "أريحا"      قطر أبلغت بلاده... إطلاق سراح صحفي ياباني بعد احتجازه 3 سنوات في سوريا      قمة روسية تركية لبحث الوضع السوري ‏      بتهمة التحريض ضد تركيا..شرطة "جنديرس" تداهم خيمة ناشطة مهجرة      أسعار الزيتون والجوز في سوق باب سريجة بدمشق