أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

طهران تسعى الى حوار مع باريس لتوضيح "سوء الفهم" بشأن إعتداء تم احباطه

دولي | 2018-10-02 23:34:28
طهران تسعى الى حوار مع باريس لتوضيح "سوء الفهم" بشأن إعتداء تم احباطه
   اتهمت باريس الاستخبارات الايرانية بالتخطيط لاعتداء قرب باريس
(أ ف ب)
دعت طهران الثلاثاء الى إجراء محادثات مع باريس لتوضيح "سوء الفهم" بشأن اعتداء تم إحباطه كان يستهدف جماعة معارضة في المنفى قرب العاصمة الفرنسية في حزيران/يونيو الماضي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي في مقابلة مع وكالة فرانس برس "إذا كان هناك سوء فهم ... حول شيء غير موجود، سواء كان ذلك مؤامرة من قبل آخرين او خطأ، يمكننا الجلوس والتحدث عن ذلك".

وكانت باريس اتهمت الثلاثاء وزارة الاستخبارات الايرانية بالتخطيط لاعتداء قرب باريس تم إحباطه، كان يستهدف تجمعا لمعارضين ايرانيين، وقررت فرض عقوبات على مصالح ايرانية في فرنسا.

وقال مصدر دبلوماسي فرنسي الثلاثاء طالبا عدم الكشف عن اسمه "إن تحقيقا طويلا ودقيقا ومفصلا لأجهزتنا أتاح التوصل بوضوح وبدون أي لبس، الى تحميل وزارة الاستخبارات الايرانية مسؤولية التخطيط لمشروع الاعتداء" ضد تجمع لحركة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة في فيلبنت قرب باريس.

وقال المسؤول الايراني "أنفي بشدة الاتهامات".

وتابع "عندما يكون أساس المنطق خاطىء، ولا يوجد شيء غير الادعاءات، سيكون من غير المفيد على الاطلاق بناء فرضيات".

وخلص الى القول "بالتأكيد بإمكان ايران التعاون لازالة أي سوء فهم مع فرنسا، أو مع أي بلد آخر في المنطقة أو في أوروبا" مضيفا "والطريقة الوحيدة للقيام بذلك هي سلوك طريق الدبلوماسية، ولا نعرف طريقا آخر".
كلمات دلالية:
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"فضاء بلا نوافذ"..رواية بالألمانية تعكس معاناة السوريين بين الحرب والمنفى      نجم كرة القدم الإنجليزية السابق غاسكوين ينفي اتهاما بالتحرش      "يويفا" يفتح تحقيقا بحق لاعبي المنتخب التركي بسبب "التحية العسكرية"      ما هو مصير "منبج" بعد الاجتماع التركي -الروسي الذي جرى اليوم شرقي حلب؟      "نبع السلام" توسع سيطرتها جنوب "تل أبيض" و"رأس العين"      قرار من حكومة "الإنقاذ".. 150 عائلة نازحة مهددة بخسارة أماكن إقامتها في إدلب      قوات الأسد تنقلب على ميليشيا سبق وأن أمرت روسيا بحلها      روسيا: نتفادى وقوع اشتباكات بين الجيش التركي وقوات الأسد