أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إيران تعلن استهداف مواقع في دير الزور بصواريخ بالستية

أرشيف

أعلن الحرس الثوري الإيراني صباح اليوم الاثنين أنه هاجم "مقرا لقيادة إرهابيين" في شرق الفرات بسوريا "بصواريخ ‏بالستية"، ردا على الهجوم الذي استهدف عرضا عسكريا في "الأحواز".‏

وقال الحرس الثوري على موقعه الإلكتروني الرسمي إنه "تم استهداف مقر قادة جريمة الأهواز الإرهابية في شرق ‏الفرات قبل دقائق بصواريخ بالستية أرض-أرض أطلقها الفرع الجوفضائي للحرس الثوري"، مضيفا: "حسب ‏المعلومات الأولية، قتل أو جرح عدد كبير من الإرهابيين التكفيريين وقادة جريمة الأهواز في هذا الهجوم الصاروخي".‏

ونشر الموقع الإلكتروني صورا لسحب من الدخان ونقاط مضيئة في السماء ليلا فوق تضاريس جبلية.‏

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية "فارس" القريبة من المحافظين أن نوعين من الصواريخ استخدما في الهجوم، هما "ذو ‏الفقار" الذي يبلغ مداه 750 كيلومترا و"قيام" (800 كلم).‏

وقتل 24 شخصا في 22 أيلول في هجوم نفذه مسلحون فتحوا النار خلال عرض عسكري في مدينة الأحواز بجنوب ‏غرب إيران.‏
وتبنى الهجوم "المقاومة العربية في الأحواز" وتنظيم "الدولة" إلا أن إيران نفت مسؤولية الأخير في البداية. لكن في 24 ‏أيلول الجاري تحدث المرشد علي خامنئي عن علاقة بين منفذي هجوم الاحواز وجماعات جهادية تنشظ "في سوريا والعراق".‏

وصرح خامنئي إن منفذي الهجوم تلقوا تمويلا من السعودية والإمارات. وقال إن "التقاریر تشیر إلى أن هذا العمل ‏الإجرامي تم على يد هؤلاء الذین تسرع أمیركا لإنقاذهم حینما یضیق علیهم الخناق في سوریا أو العراق ممن یتلقون ‏الدعم المالي من السعودیة والإمارات".‏

زمان الوصل - رصد
(6)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي