أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

يوسف الصغير... رجولة مبكرة للحفاظ على عائلته من التشرد والجوع في ظل تغييب الوالد

يوسف الصغير... رجولة مبكرة للحفاظ على عائلته من التشرد والجوع في ظل تغييب الوالد
   شاهد الفيديو أدناه
زمان الوصل tv
لم يمض على ولادة الطفل يوسف 11 شهراً حين اعتقلت قوات الأسد والده أثناء عودته من عمله في لبنان، 6 سنوات مرت ولا يزال الوالد في غياهب سجون النظام دون خبر أو معلومة ليجد هذا الطفل الصغير نفسه مضطراً للعمل لتأمين قوت عائلته اليومي.

والدة يوسف اضطرت للهرب بأطفالها الصغار من بلدة سنجار بريف إدلب، خوفاً من انتقام شبيحة الأسد من الأهالي على أثر اقتحام المنطقة، ولم تجد العائلة سوى كوخ بدائي هش في قرى سراقب يتلقفهم من حياة الخيام والتشرد.

يوسف يعمل اليوم في محل لصيانة الدراجات الآلية وهي مهنة شاقة تصعب على الكبار، إلا أن الطفل يتصدى لها ببسالة، تاركا خلفه مقاعد المدرسة وحياة الطفولة.



التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
مؤيدون لميليشيا "حزب الله" و"أمل" يستهدفون مظاهرات وسط بيروت      إيران تكشف عن وجود زيارات متبادلة مع الإمارات      تركيا تعلن عزمها إعادة مليوني لاجئ سوري إلى المنطقة الآمنة      "قسد" تؤكد أنها لن تنسحب من كامل الشريط الحدودي مع تركيا      تركيا تقيم نقطة عسكرية شرق "رأس العين" والأمريكان يواصلون الانسحاب من الشمال      واشنطن.. سنبقى بالقرب من حقول النفط شرقي سوريا      روسيا تبدي استعدادا لرعاية حوار بين تركيا والأسد      محاولات سوريين للدخول إلى ألمانيا من خلال فيزا دراسية.. تفاصيل وتجارب