أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

يوسف الصغير... رجولة مبكرة للحفاظ على عائلته من التشرد والجوع في ظل تغييب الوالد

يوسف الصغير... رجولة مبكرة للحفاظ على عائلته من التشرد والجوع في ظل تغييب الوالد
   شاهد الفيديو أدناه
زمان الوصل tv
لم يمض على ولادة الطفل يوسف 11 شهراً حين اعتقلت قوات الأسد والده أثناء عودته من عمله في لبنان، 6 سنوات مرت ولا يزال الوالد في غياهب سجون النظام دون خبر أو معلومة ليجد هذا الطفل الصغير نفسه مضطراً للعمل لتأمين قوت عائلته اليومي.

والدة يوسف اضطرت للهرب بأطفالها الصغار من بلدة سنجار بريف إدلب، خوفاً من انتقام شبيحة الأسد من الأهالي على أثر اقتحام المنطقة، ولم تجد العائلة سوى كوخ بدائي هش في قرى سراقب يتلقفهم من حياة الخيام والتشرد.

يوسف يعمل اليوم في محل لصيانة الدراجات الآلية وهي مهنة شاقة تصعب على الكبار، إلا أن الطفل يتصدى لها ببسالة، تاركا خلفه مقاعد المدرسة وحياة الطفولة.



التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"مطانيوس خوري" معارض ومعتقل سابق يفارق الحياة في منفاه      انطلاق المرحلة السابعة من الانتخابات البرلمانية الهندية      وزير النفط العراقي: نسعى لتحقيق الاستقرار في السوق النفطية      ديوكوفيتش يواجه نادال في نهائي إيطاليا      الرضاعة الطبيعية تقي الأمهات من خطر أمراض القلب      أنطونيو بانديراس: نوبة قلبية ساعدتني على إعادة اكتشاف نفسي      كومباني يرحل عن سيتي بعد تحقيق ثلاثية تاريخية      مجددا.. الأسد يستخدم الكيماوي في ريف اللاذقية