أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بدفعٍ من تداعيات بلاغ المركزي.. الليرة السورية تتراجع


واصلت الليرة السورية مسارها التنازلي، الذي بدأته قبل ثلاثة أيام، بدفعٍ من بلاغ مصرف سورية المركزي، الخاضع للنظام، والخاص بمراجعة مشتري القطع الأجنبي في عمليات تدخل المركزي في العام 2012.

وتراجعت الليرة السورية، اليوم السبت، أمام معظم العملات الرئيسية، باستثناء الليرة التركية.

وارتفع "دولار دمشق"، ليرتين، ليصبح بـ 459 ليرة شراء، 461 ليرة مبيع.

وسجل الدولار سعراً قريباً من سعر العاصمة في منبج، بشمال شرق حلب.

أما في مدينة حمص، فسجل الدولار، 458 ليرة شراء، 460 ليرة مبيع.

وفي مدينتي حلب وحماة، سجل الدولار أسعاراً قريبة من 456 ليرة شراء، 459 ليرة مبيع.

وبالعودة إلى دمشق، ارتفع اليورو، 4 ليرات، ليصبح بـ 537 ليرة شراء، 543 ليرة مبيع.

أما الليرة التركية، فخسرت ليرة سورية واحدة، مسجلةً، 71 ليرة شراء، 73 ليرة مبيع.

وارتفع الريال السعودي، ليرة، ليصبح بـ 120 ليرة شراء، 123 ليرة مبيع.

فيما ارتفع الدينار الأردني، 4 ليرات، ليصبح بـ 640 ليرة شراء، 649 ليرة مبيع.

وبقي الجنيه المصري قرب 25 ليرة شراء، 26 ليرة مبيع.

وأبقى المركزي "دولار الحوالات والمستوردات" بـ 434 ليرة. كما أبقى "دولار التدخل الخاص" عبر المصارف بـ 436 ليرة.

وكان مراقبون توقعوا تراجعاً في سعر صرف الليرة، كنتيجة لبلاغ مصرف سورية المركزي الصادر يوم الثلاثاء الفائت.

وكانت الليرة عكست اتجاهها خلال تعاملات الأربعاء، بعد ارتفاع ملحوظ. وذلك تحت تأثير البلاغ المشار إليه.

وكان مصرف سورية المركزي، الخاضع للنظام، قد أصدر بلاغاً، يوم الثلاثاء، يطالب فيه مشتري القطع الأجنبي، في الفترة ما بين 13/3/2012 ولغاية 15/10/2012، بضرورة تقديم وثائق تثبت كيفية استخدامهم للقطع الأجنبي المُشترى. وإلا، فإن عليهم دفع الفرق بالليرة السورية، بين سعر الدولار اليوم، وبين سعره في الفترة المحددة من العام 2012.

اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
(60)    هل أعجبتك المقالة (55)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي