أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أوغلو: سيتم تطهير منطقة نزع السلاح من المتطرفين وتبقى المعارضة المعتدلة في مكانها

وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو" الثلاثاء، إنه سيتم الحفاظ على حدود محافظة إدلب وفقا لاتفاق قمة ‏‏"سوتشي"، مشيرا إلى أنه "سيتم تطهير المنطقة من المتطرفين، وسيبقى الناس والمعارضة المعتدلة في مكانهما.‏

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده "جاويش أوغلو" مع نظيره الأردني "أيمن الصفدي" بالعاصمة أنقرة.‏

وأشار الوزير التركي إلى أنه سيتم فتح الطريقين الدوليين بين محافظتي حلب وحماة، ومحافظتي حلب واللاذقية قبل ‏نهاية العام الحالي.‏

وأضاف: "وفقاً لاتفاق سوتشي، سيتم المحافظة على حدود إدلب، ولن يجري تغيير مواضعها، والجميع سيبقى في ‏مكانه".‏

وأكد "أوغلو" أن روسيا ستتخذ تدابير لمنع دخول النظام إلى إدلب، ومنع وقوع هجوم عليها.‏

كما شدد على أنه "سيتم تطهير منطقة بعمق 15 إلى 20 كم (على خط التماس بإدلب) من الأسلحة الثقيلة، فيما سيبقى ‏المدنيون ويتم إخراج المجاميع الإرهابية فقط".‏

ووفق الوزير، فإنه سيجري، اعتباراً من 15 تشرين الأول اكتوبر المقبل، إخراج الأسلحة الثقيلة من المنطقة منزوعة السلاح ‏في إدلب، وتوضيحا للجزئية الأخيرة، قال: "سيتم تطهير المنطقة (منزوعة السلاح بإدلب) من المتطرفين، وسيبقى الناس ‏والمعارضة المعتدلة في مكانهما، وسيتحقق وقف إطلاق النار".‏

زمان الوصل - رصد
(30)    هل أعجبتك المقالة (33)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي