أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

هل اتحاد غرف الصناعة السورية بخير .....؟

خلاف بين غرفة تجارة حلب و الاتحاد .. و محاولات "للملمته" ...!

أسماء ثقيلة لم تكن موجودة في الاجتماع الأثقل لاتحاد غرف الصناعة السورية الذي عقد في حمص مؤخراً ، فالوزن الحلبي كان غائباً بأسمائه المعروفة  ، ليترك بذلك الباب مفتوحاً لصدى معلومات حصلت عليها زمان الوصل عن خلاف ما  بين  رئاسة الاتحاد و رئاسة غرفة صناعة حلب على رئاسة الاتحاد و بعض الاستراتيجيات ....

 

تشير المؤشرات - رغم نفي عدد من رجال الصناعة للخلاف من أصله - إلى  خطورة قصور التمويل الذي بلغ /4978000/ , إذ من المفترض أن تدفع صناعة حلب  مبلغ يقدرب  /1533000/  فهي الممول الثاني للاتحاد بعد غرفة صناعة دمشق ، و السؤال هنا : ماذا لو نتج عن الخلاف امتناع غرفة حلب عن دفع هذا المبلغ أو جزء منه ،خاصة وأن الاتحاد في خطواته الأولى و يحتاج إلى تمويل ليس بالبساطة بمكان أن تتحمله جهة واحدة أو جهتان ، بل إن قارب النجاة الوحيد هو أن تتحمل هذا العبء غرف صناعة سورية مجتمعة ......

 

في ظل الحديث عن مقاطعة أوزان لا يمكن تجاهلها في الاقتصاد السوري للاتحاد لم يعد العامل الاقتصادي و حده مثار الجدل و الترقب ، بل تعاون الحلبيين لإنجاح خطط الاتحاد الاستراتيجية و المبنية على اتحاد و وحدة صف غرف الصناعة السورية تحت مظلة مؤسساتية تضمن العمل الجماعي و الوصول إلى الأسواق العربية و العالمية ، و ضرب طوق اقتصادي أمني حول الصناعات السورية ، فهل سيقفز الصناعيون فوق الانشقاق الحلبي أم سيتمكنون من رأب الصدع و لم شمل محرك هام في خريطة الصناعة السورية ؟

 

سؤال سيبنى عليه مستقبل الاتحاد و مستقبل عمل وطني هام نرجوا أن لا تكون للشخصنة فيه مكان ،و أن يعلو صوت مصلحة  الاقتصاد السوري العام فوق كل الأصوات .....

فتحي ابراهيم بيوض - زمان الوصل
(18)    هل أعجبتك المقالة (21)

متابع

2007-08-20

بالتأكيد هذا الخلاف موجود و الاصل هو الكرسي.


علي

2007-08-20

لا اعنقد ان مستقبل الاتحاد سيكون مبشراً هكذا نحن دوماً الاةلاً و اخيراً الكرسي.


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي